صراع حركة أمل – غبريس في كفررمان… أطاح بنائب رئيس البلدية

يبدو أن نار الخلاف الذي أخفي تحت الرماد بين أجنحة حركة أمل في كفررمان عاد واشتعل من جديد، والتسوية التي أبرمت بين "الريّس" كمال غبريس وحركة أمل مقابل انسحابه من الضفة المواجهة لإعتلاء المحدلة عبر ترؤس ماكينة لائحة التنمية والوفاء المدعومة تم الإخلال بها.

قبل أربعة أشهر إستطاعت قوى الأمر الواقع في بلدة “كفررمان” استيعاب الإحتدام على وقع معركة الإستحقاق البلدي، فنجحت حركة أمل برأب صدع الصراع الداخلي فيها مع إبعاد رئيس البلدية السابق كمال غبريس من ساحة المواجهة إلى صفّها فكانت النتيجة فوز لائحة “التنمية والوفاء” بـ12 عضواً في مقابل 3 أعضاء للائحة “كفررمان الغد” المنافسة.

وقد اقتصرت معركة كسر العظم بين لائحة التحالف ولائحة المقابلة بعد التسوية الداخلية بين أمل وكمال غبريس التي قضت بإخراج “صهره” الموقوف في السجن لأسباب سياسية أكثر مما هي مالية، وتعيين شقيقه حسن أحمد غيرس نائبا لرئيس البلدية الحالي ياسر علي أحمد، مقابل ضمان انسحابه من السباق الانتخابي لمصلحة حركة “أمل”، بعد تعيينه مسؤولاً للماكينة الإنتخابية.

اقرأ أيضاً: محاصصة نفعية بلا برامج تنموية في النبطية

لكن شهر العسل بين الحاج كمال وحركة أمل لم يستمر طويلاً، إذ تقدم أحد المرشحين الخاسرين من “التنمية والوفاء” عصام أحمد ظاهر بطعن لدى مجلس شورى الدولة، بحق زميله على اللائحة نفسها حسن أحمد غبريس، بعد أسبوع من إجراء الانتخابات البلدية أشار فيه الى أن الأخير لا يجيد الكتابة والقراءة، وبناء على ذلك إستدعت الهيئة الحاكمة بالطعون في الشورى برئاسة القاضي ألبرت سرحان غبريس وأخضعته للامتحان. فأعلن ان “غبريس وجد صعوبة في القراءة والكتابة. بدوره غبريس، تقدم بلائحة تعليقات على التقرير. لكن الحكم النهائي المبرم للشورى قضى بإبطال عضويته بعد ثبوت أميّته. وقد تبلغ رئيس بلدية كفررمان ياسر علي أحمد من محافظ النبطية محمود المولى قرار مجلس شورى الدولة بإبطال عضوية نائبه.

في المقابل، مصادر “الحاج” كمال غبريس نفت لـ”جنوبية” أن يكون حسن غبريس قد خضع للإختبار” وقال “أنه رفض الذهاب لإعتبار مجرد إمتحانه هي إهانة له”. مؤكدا ان قرار فصل العضوية ليس رسميا إلى الآن.

كمال غبريس

كمال غبريس

وأرجع المصدر الطعن إلى صراع الأجنحة داخل صفوف أمل الذي عاد وتأجج مؤخرا بعدما أخلّت أمل بالتسوية التي حوكت لضمان انسحاب غبريس من ساحة المعركة وضمان فوز لائحة التحالف تخوفا من شعبية المنافس غبريس في البلدة”. وتابع أن ظاهر تقدّم بالطعن لأنه يعتقد أن سبب خسارته في الانتخابات يعود إلى تشطيبه من اللائحة من قبل مؤيدي غبريس، مع الاشارة إلى أنها المرة الأولى التي يترشّح فيها ضاهر للإنتخابات ويرسب”.

كما لفت المصدر إلى أن “حسن غبريس ليس حلقة مستضعفة بالبلدة ولا حتى حلقة تابعة له ككيان بحد ذاته، وهو رجل أعمال وشخصية دبلوماسية في البلدة ولم يترشح برضاه بل تنفيذا للتسوية فقط”.

ومن جهة أخرى، اكّد مصدر من داخل المجلس البلدي لـ “جنوبية” أن محافظ النبطية ورئيس البلدية تبلغا إبطال عضوية غبريس، مشيرا إلى أنه في الأسبوع المقبل سيتم استدعاء أعضاء المجلس لإنتخاب نائب للرئيس مكانه. مع التأكيد أن “سبب هذا الطعن صراع داخلي في أمل. وأضاف أن حسن غبريس تقدم بطلب لرفع المظلومية عنه بإعتبار أن هذا القرار جائر بحقه”.

اقرأ أيضاً: عقل: الثنائي يسيطر على البلديات بـ30% من الأصوات فقط

ولفت المصدر لو أن لائحة الوفاء والتنمية فازت بكل الأعضاء لما تم الطعن، أي أن ابطال عضوية غبريس في البلدية لم يتم حرصا على القانون”.

 

آخر تحديث: 29 أغسطس، 2016 8:32 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>