هكذا ردّت نايا على اتهامها بإهانة الصليب

بعد إتهامها بإهانة الصليب، رفضت المغنية نايا التعليق على الهجوم الذي تتعرضت  له بسبب كليب “أنا بكيفي” للمخرج ميشال تقلا والذي خلق بلبلة إعلامية كبيرة واحتجاجات وصلت إلى حد مطالبة المركز الكاثوليكي للإعلام، “بمقاضاتها بسبب إهانتها للدين المسيحي”.
وقالت نايا لمجلة سيدتي “إنّ محاميها يتابع الموضوع، وانه  سيعمل على معالجته.  وأعلنت أنها  “بعد أن تمرّ العاصفة، سوف تردّ في الوقت المناسب ولكل حادث حديث”.

نايا
وقال مصدر مقرّب من نايا للمجلة نفسها، ان لا صحّة  لوجود الصليب في الكليب، و إن البعض شاهد كما يحلو له ، وتابع “هناك لعبة كبيرة وراء الموضوع، والإعلام حوّل كليب نايا إلى قضية الشرق الأوسط، لأنه لا يوجد لديه ما يشغله، لذلك جعل كليب “أنا بكيفي” حدثاً بارزاً وشغل الناس به.
وتابع “هناك محاولات حثيثة لتضخيم ما يحصل في الإعلام، لأن الإعلام يعاني من فراغ ويريد أن يملأه بموضوع قوي، خصوصاً أنّ الكل كباراً وصغاراً يتحدث اليوم عن الكليب”.

إقرأ ايضًا: بالفيديو: نايا تهين المسيحيين بأغنيتها الجديدة
وعن إتهام نايا للعمل لمصلحة الصهيونية العالمية، أوضح المصدر” هناك تضخيم كبير للموضوع. وكأنهم يقولون إن إسرائيل “إستأجرت” نايا للترويج لأهدافها وإيجاد فتنة بين الإسلام والمسيحيين!”.
واتهم  المصدر بعض الفنانات  “بشن حملة ممنهجة  ضد نايا بهدف التخلص منها فنياً. قائلاً” إحدى الصحافيات هي التي “أشعلت الموضوع” وصديقاتها معروفات، وهي نشرت “نايا تصلّب على منطقة حساسة من جسدها”، وبأنها ليست مسيحية، لذلك رأى البعض أنّ في ذلك إهانة للمسيحيين، مع أن هذا الموضوع غير صحيح على الإطلاق. وتابع ” نايا ليست سطحية بل هي متعمّقة في الدين، وكشفت عن دينها الإسلامي قبل سنتين، وتحترم كل الأديان والكتب السماوية. نايا إنسانة مؤمنة ولا يمكن أن تهين أي دين سماوي، والدين المسيحي دين سماوي”.

آخر تحديث: 9 مايو، 2017 11:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>