هاجرت ورحلت بصمت.. من يذكر المطربة فدوى عبيد؟!

فدوى عبيد

خبر غياب يأتي من بعيد المكان، ومن وارف الزمان، من الولايات المتحدة الأميركية، وفاة المطربة اللبنانية المعتزلة فدوى عبيد في أحدى مستشفيات ولاية ميتشيغين الأميركية، وذلك صبيحة الرابع عشر من كانون الثاني 2022.
جيل وأجيال لم تعرف وتتعرف على الراحلة وفنها وما قدمته للشاشة الصغيرة، بالأسود والأبيض.

اقرا ايضا: خاص «جنوبية»: الدولار الى 20 ألفا بالتزامن مع اولى جلسات الحكومة!


فقد برزت الراحلة في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي. صاحبة الصوت الرخيم، والتي غنت الطرب الأصيل، من ألحان رياض السنباطي وفريد الأطرش. وفي 1971 شاركت في مسرحية “يا ليل ” للشاعر جورج جرداق وألحان وليد غلمية، ضمن فعاليات مهرجانات جبيل إلى جانب جوزيف عازار ودريد لحام .
إعتزلت عبيد الغناء مع إندلاع الحرب الأهلية في لبنان سنة 1975 وهاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية.

فدوى عبيد


مطربة لبنانية من جيل المطربة هيام يونس وسميرة توفيق . لها أغاني وطنية كثيرة. كما غنت لبلدها لبنان و لمصر والسعودية . ومن أشهر أغانيها : من الديراب إلى شقراء صحارينا غدت خضراء، وأغنية عنيزة وبريده.
بصوتها المميز عاصرت زمن العمالقة، و لمع نجمها من خلال الالحان التي قدمها كبار الملحنين من امثال الموسيقار رياض السنباطي وفريد الاطرش…

كما قدمت العديد من الاغنيات من لون الطرب الأصيل، بالإضافة الي الاغنيات الدينية ومن أشهر اغنياتها : “عيوني هالعيون”، “نهاية حب”، “حبيبي أنت”، “طلوا الاحباب”، “على وين ما تروح يا هوى”، “لا تكابر”، “راح امبارح وطل اليوم”، “حبك على جبيبني قدر”، “يلي الوجود صنعة بايدك”، “اغنية دينية”، “يا ساكن الليل”..” من الديراب إلى شقراء”.
تميزت الراحلة بلونها الطربي وعرفت آخر اغنياتها “شب حليوة” و”افندي”، والتي قدمتها منذ أكثر من 30 عاما قبيل اعتزالها نجاحا كبيرا وكانت الأغنية من كلمات الشاعر ميشال طعمة، دخلت من خلالها عالم الأغنية الشعبية.

السابق
خاص «جنوبية»: الدولار الى 20 ألفا بالتزامن مع اولى جلسات الحكومة!
التالي
المنخفض الايسلاندي «يزنّر» لبنان.. استعدوا لطقس قطبيّ: صقيعٌ وجليد على الـ 700 متر!