خاص «جنوبية»: الرواية الكاملة لسقوط «حكومة الإنتخابات» برئاسة أديب!

سعد الحريري ومصطفى اديب

عودة الحديث مجدداً عن إعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري، ومن بوابة مصر هذه المرة، هو عبارة عن “خبريات” لا اساس لها من الصحة راهناً، وهي تستند وفق معلومات خاصة لـ”جنوبية” على ما كانت روجته اوساط الحريري منذ شهر انه في يضع في الحسبان خيار الاعتذار وفي ظل اصرار النائب جبران باسيل على التعطيل.

وتقول مصادر مطلعة على ملف التأليف لـ”جنوبية”، ان “خبرية” تكليف السفير مصطفى اديب لـ”حكومة إنتخابات”، عمرها اكثر من شهر، ويقف وراءها “التيار البرتقالي” وخصوصاً رئيسه النائب جبران باسيل.

إقرأ ايضاً: «الفيتو» السني يُسقط «خبرية» حكومة أديب.. و«ورقة» بري وإبراهيم تَحترق دولياً؟

وتشير الى ان الامر عُرض خلال مشاركة الحريري في اجتماع المجلس الشرعي الاعلى، وقد ناقش المجتمعون اعتذار الحريري وتم رفضه. واكدوا انهم لن يغطوا اي تكليف لشخصية اخرى، وان اي اسم آخر غير الحريري لن يحوز على الاجماع ومباركة التكليف.  

بالاضافة الى دار الفتوى وبري تمنت الامارات ومصر على الحريري عدم الإعتذار عن تأليف الحكومة

وبالاضافة الى الاجماع السني من دار الفتوى والمجلس الشرعي الاعلى والرؤساء السابقين للحكومة ورئيس مجلس النواب نبيه بري على رفض الإعتذار، دخلت الامارات ومصر على خط ثني الحريري عن الاعتذار، وبالتالي سقطت “خبرية” تولي اديب لـ”حكومة انتخابات” وان تدير الازمة خلال 11 شهراً.

وتؤكد المصادر، ان اديب بدوره رفض هذا السيناريو وقد ابلغ المعنيين بذلك. كما لم يتحدث الحريري عن اعتذاره او تسميته شخصية اخرى، لا اديب ولا غيره لتولي حكومة الانتخابات!

السابق
بالفيديو: صرخة تُدمي القلب من طرابلس.. «فخامة الرئيس هل تجد ادويتك»؟
التالي
خاص «جنوبية»: بعد «إحتراق» خيار عباس ابراهيم..من سيكون مرشح «حزب الله» لخلافة بري؟