مجددا.. الراعي يهاجم «حزب الله»: يهيمن على الحكومة وعلى السياسة اللبنانية!

البطريرك الراعي
اعلان

لم يمر كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، قبل أيام حول حتمية حلّ الميليشيات ووضع نهاية للسلاح غير الشرعي مرور الكرام، وفك الحصارعن الشرعية، رافعا سقف المواجهة على جبهة “حزب الله” وكذلك الههد وحكومته.

ولا يزال حديث الراعي يتفاعل، وبعد زيارته لرئيس الجمهورية ميشال عون مساء أمس وتخفيض سقف المواجهة، قال الراعياليوم أن هناك نوعًا من هيمنة لحزب الله على الحكومة وعلى السياسة اللبنانية بسبب الدخول في حروب وأحداث عربية ودولية، مؤكدًا ان لبنان لا يريدها بالأساس وتحييده هو الحلّ.

اقرأ أيضاً: بعد انتقاده للعهد والحكومة.. الراعي يوضح لعون: بكركي لا تسير لا مع معارضة ولا مع موالاة

وقال في حديث لفاتيكان نيوز: “لسنا ضد حزب الله لكننا نريد أن نعيش سوية بمساواة وبناء مجتمعنا اللبناني”، معتبرًا ألّا حل إلا بإخراج لبنان من الأحلاف السياسية والعسكرية مع أي دولة ويكون لبنان بذلك دولة حيادية فاعلة ومفيدة من أجل السلام والاستقرار، وهذا ما نحن نعمل من أجله فكانت ردة الفعل العارمة في لبنان وكانه وجدوا بابًا للخلاص من هذه الأزمات التي نعيشها.

أضاف: “الواقع اللبناني اليوم مهدد لأننا متروكون من البلدان العربية وخاصة الخليج ومتروكون من أوروبا وأميركا، لأن الجميع يقول لا نستطيع ان نساعد لبنان لأننا بمساعدة لبنان نساعد حزب الله لأنه يسيطر على البلاد”.

 واكد الراعي ان “الخطر على لبنان بسبب هذا الإنحراف عن الواقع اللبناني”.

هذا ما نحن نردده في عظة الأحد، في كل مناسبة وفي نداء الأساقفة الشهري ننادي بالإصلاحات وفي رأسها الفساد. وهذا ما يطالب به العالم كله ومؤخرًا كما ذكرت انت وزير خارجية فرنسا. لكن كما قلت أنه لا تستطيع الحكومة أن تقوم باي مبادرة لأنها تجد الصعوبات من داخلها لان الذين اتوا بالحكومة هم الذين يعرقلون عمل الحكومة، ويا للأسف. والحكومة تتألم من ذلك ونعرف هذا من الداخل. نتأمل الفرج…”

السابق
بالفيديو.. فرنجية يفجّر مواقف نارية مع ديما صادق: لا أضمن الحريري و«حزب الله» منع وصولي للرئاسة!
التالي
بعد الكلام عن تسوية مع باسيل.. الحريري يرد على فرنجية: رسالتك ما كانت بمحلها!