إسرائيل تضرب مفاعل نووي إيراني.. والأخيرة تتملّص: لا داعي للقلق!

بعد الحريق الذي شب مساء الثلاثاء الماضي في مبنى المركز الطبي «سينا أطهر» شمال العاصمة الإيرانية، وأدى إلى مقتل 19 شخصا وإصابة 14 آخرين، عادت الأحداث الأمنية لتلاحق بلاد فارس. إذ أكد الصحافي الإسرائيلي إيدي كوهين، أن طائرات «إف-16» إسرائيلية دمرت «معمل تخصيب اليورانيوم الأكبر في إيران»، فيما سخر منه إعلامي إيراني شهير ودعاه إلى إطلاق «كذبة يستوعبها العقل».

وكتب كوهين عبر «تويتر» ليل أول من أمس، قبل إعلان طهران عن وقوع حادث بإحدى الوحدات قيد الإنشاء في مفاعل «نطنز» النووي جنوب طهران: «خاص وحصري من مصادر استخبارية غربية: إسرائيل قصفت معمل تخصيب اليورانيوم الأكبر في إيران ودمرته، وحالات تسمم إشعاعي وإجلاء للسكان من موقع الضربة وتعتيم شامل، وإيران استنجدت بخبراء روس للتعامل مع التلوث الإشعاعي»، زاعما أن «إسرائيل استخدمت طائرات إف-16، أعادت التزود بالوقود في سماء دولة خليجية»، حسبما نقلت “السياسة الكويتية”.

إقرأ أيضاً: بعد الإنفجار الغامض في إيران.. الإعلام الإسرائيلي يتحدّث عن هجوم سيبراني: الغرب فقدوا صبرهم!

وبينما أشارت «إرنا» في مقال صحافي إلى احتمال وقوف إيران وراء الحادث، رد عبر «تويتر» أيضا الإعلامي الإيراني الشهير حسين دليريان المتخصص في الشؤون العسكرية، ساخرا من تغريدة كوهين، كاتبا: «طائراتكم اجتازت مئة مقر للدفاع الجوي والراداري، وقامت بقصف منشأة نطنز؟!، سورية أسقطت طائرة إف 16 التابعة لكم بمنظومة إس-200!»، مضيفا «عليكم أن تطلقوا كذبة يستوعبها العقل».

من جانبها، نشرت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية صورة لما قالت إنه حادث تعرضت له وحدة قيد الإنشاء في مفاعل «نطنز» النووي صباح أمس، بينما أكد المتحدث باسم الهيئة بهروز كمالوندي أن المبنى الذي جرى فيه الحادث يقع في فناء محطة «نطنز» ولا يضم أنشطة نووية، مضيفا أن الحادث لم يؤثر على الأنشطة النووية في المفاعل، كما نفي ما يروج حول وجود تلوث نووي ناجم عن الحادث.

بدوره، زعم محافظ مدينة نطنز رمضان علي فردوسي، أن الحادث الذي تعرضت له وحدة قيد الإنشاء في مفاعل «نطنز» النووي، ناجم عن حريق في إحدى وحدات الساحة الخارجية للمجمع النووي. ونقلت وكالة «تسنيم» عن فردوسي قوله إنه «بعد الإبلاغ عن الحريق، توجه رجال الإطفاء والإنقاذ إلى المكان حيث تم إخماد الحريق من دون خسائر بشرية».

ولاحقاً، نقلت وكالة «فارس» عن فردوسي، قوله: إن «إحدى الصالات المخصصة للأدوات المهملة في المجمع تعرضت لحريق»، مضيفاً: «ليس هناك ما يدعو للقلق بعد أن تم إخماد الحريق».

السابق
بالفيديو: الثوّار ينقضّون على وزراء يتناولون العشاء في الزيتونة باي.. الناس ما معها تاكل!
التالي
الخناق يشتدّ.. قاضٍ يأمر بمصادرة حمولة 4 ناقلات بنزين إيرانية متجهة لفنزويلا!