ما حقيقة طلب عون من المحطات التوقف عن تغطية التظاهرات؟

ميشال عون
اعلان

يتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن طلب رئيس الجمهورية ميشال عون من أصحاب المحطات التلفزيونية التوقف عن التغطية المباشرة للتحرك الشعبي والاعتصامات التي تشهدها مختلف المناطق، لكن معظم القنوات رفضت الإمتثال لطلب عون.

ومن بين الأخبار التي تم تناقلها ايضا اتصال شخصي من قبل عون برئيس ادارة قناة الـ “ام تي في” ميشال المر وطلب منه بنبرة عالية ان تتوقع قناته عن البث المباشر للحراك الشعبي، وكان جواب المر ان لا علاقة للقناة بما يحدث وهي حريصة على النقل الموضوعي للاحداث الى ذلك من واجابها ان تنقل نبض الشارع، ليأتي الجواب من عون ان هذا الحرك مؤامرة وسنقضي عليه. وبحسب المعلومات التي تم تناقلها فقد عمّم المر على موظفي التلفزيون انه في حال عدم نجاح الثورة سيكون هناك حصار مالي كبير ع لى المؤسسة.

اقرأ ايضا: ثورة غير مسبوق ببيئة «أمل» و«حزب الله»

لكن رئيس مجلس إدارة mtv ميشال المر، اكّد أنّ الخبر الذي يتمّ تداوله عبر تطبيق “واتساب” عن اتصال رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون به يتضمّن الكثير من المغالطات.
وشدّد المر على أنّ “الاتصال حصل فعلاً، وهو مرحّب به دوماً من رئيس الجمهوريّة، إلا أنّ التفاصيل الأخرى الواردة في الخبر إمّا مختلقة أو مبالغ بها”.

السابق
يطعمهم «العسكر».. والناس راجعة!
التالي
ردا على قرار شهيب.. الأساتذة سيفتحون غداً الصفوف في ساحة الشهداء