تفاصيل جديدة عن المغترب «حسن جابر» المحتجز في اثيوبيا

لا يزال حتى الساعة مصير رجل الأعمال اللبناني حسن محمد جابر مجهول، منذ السبت الفائت حيث تمّ توقيفه في مطار إثيوبيا خلال توجّهه الى لبنان من قِبل عناصر لم يتم الكشف عنها حتى الآن وسيق إلى مكان مجهول.

وانتسرت على مواقع التواصل الإجتماعي معلومات حول جابر(36 عاما) وهو المعروف بـ “حنينو” هاجر الى الغابون سنة 1983.

وهو يعمل في التجارة العامة و يتنقل بين لبنان و الغابون حتى تاريخ خطفه مساء السبت الماضي حيث حطت الطائرة في اثيوبيا مطار اديس ابابا، وكان من المفترض ان يستقل طائرة ثانية من اديس ابابا الى بيروت. لكن  المفاجأة كانت على مدرج الطائرة حيث طلب رجل أمن من جميع ركاب درجة رجال الأعمال الصعود إلى الحافلة لنقلهم إلى الطائرة الثانية المتوجهة إلى بيروت مستثنيا جابر و عندما سأل أحد أقاربه الذي كان بصحبته عن سبب تأخر جابر باللحاق بهم والإنضمام إليهم كان الجواب أنه سيستقل الحافلة الثاني و هذا ما لم يحصل.

إقرأ ايضًا: اختفاء رجل أعمال لبناني في مطار أثيوبيا!

وتوجهت الطائرة الى بيروت و بقي جابر محتجزا في اديس ابابا حتى تاريخه؛ وحتى الآن لا تزال ظروف اختفائه غامضة خصوصا أن أرقام هواتفه ما زالت في الخدمة  ولكنه لا يُردّ على المكالمات .

هذا وتواصلت عائلة  المفقود مع وزارة الخارجية في الغابون و السفير الغابوني في اديس ابابا باعتبار أن جابر يحمل الجنسية الغابونية بالإضافة الى جنسيته اللبنانية كما و تم التواصل مع وزارة الخارجية اللبنانية

وحتى الآن لا جديد حول مكان وجوده أو مصيره.

آخر تحديث: 11 سبتمبر، 2019 11:47 ص

مقالات تهمك >>