عودة الهدوء إلى حي الشراونة ووحدات الجيش تعمل على ملاحقة المطلوبين

حي الشراونة
الإشتباكات تسببت بإصابة طفل وطفلة إضافة إلى إصابة المجند في الجي

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن عودة الهدوء إلى حي الشراونة في مدينة بعلبك بعد اشتباكات بين الجيش ومسلحين اقدموا على التعرض لمراكزه داخل الحي ما دفع بالجيش إلى الرد على مصادر النيران وملاحقتهم.

وكانت اصيبت الطفلة( د. ح. ع) من الجنسية السورية بطلق ناري في الظهر جراء رصاصة طائشة، كذلك اصيب الطفل( م . ع. ن) ابن السنتين، إصابة طفيفة بساقه، كما اصيب المجند في الجيش أ. م بجراح طفيفة، وقد نقلوا جميعهم إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة. وتسببت الإشتباكات بحريق داخل حقل من الحصيد في حي البساتين وتضرر عدد كبير من المنازل والسيارات التي اصيبت بالرصاص العشوائي.

وقد طوق الجيش حي الشراونة، وسير دوريات مؤللة، وتعمل وحداته على ملاحقة المطلوبين.

(الوطنية)

اقرأ أيضاً: سقوط قتيلين في مداهمات الجيش في بعلبك

السابق
دبكت بين «كنعان» و «قيومجيان»!
التالي
مخاوف من الفتنة