مصير العام الدراسي قد يكون في خطر.. بِما فيه الامتحانات

اعلان

تزامناً مع انعقاد مجلس الوزراء، وتلبية لدعوة هيئة التنسيق النقابية ورابطة موظفي الادارات العامة للاعتصام في ساحة رياض الصلح رفضاً للمَس بحقوق الموظفين ورواتبهم، شاركت رابطة التعليم الثانوي الرسمي في التحرك بعدما أعلنت الاضراب العام يوم أمس وإقفال كافة المدارس الرسمية. وقال رئيس الرابطة نزيه جباوي لـ«الجمهورية»: «تحرّكنا لتوجيه الرسالة الاخيرة وهي «ما تِمزحوا معنا»، قبل أخذ خطوة أكبر من الاضراب ليوم ويومين». مشيراً إلى «انّ مصير العام الدراسي قد يكون في خطر بِما فيه الامتحانات».

والمشهد في المدارس الخاصة لم يكن أفضل حالاً، إذ لبّى عدد كبير من الاساتذة دعوة نقابة المعلمين للإضراب والاعتصام في ساحة رياض الصلح. في هذا السياق، يوضح رئيس نقابة المعلمين رودولف عبود لـ«الجمهورية»: «انّ سبب تحركهم الاساسي لرفض أي احتمال لفصل وحدة التشريع بين التعليم الرسمي والخاص، بالإضافة إلى مطالبتهم بالدرجات الست التي وعدوا بها بحسب القانون 46». مشيراً بدوره إلى «انّ كل الاحتمالات واردة حول مصير العام الدراسي إلى حين صدور الموازنة ومعرفة «الخيط الابيض من الأسود».

(الجمهورية)

اقرأ أيضاً: القطاع التربوي ينتفض اليوم

السابق
رسوم على الزجاج الداكن والأركيلة.. إليكم التفاصيل!
التالي
تقدّم على مستوى الترسيم البحري بين لبنان وإسرائيل