8 معلومات لا تعرفها عن الأُسُود.. تعرّف عليها!

الأسد هو رمز القوة وملك الحيوانات المفترسة، يُعدّ من فصيلة القطط الكبيرة "السنوريات"، وهو ثاني أكبر قط في العالم بعد النمر، فلنتعرّف عليه وعلى معلومات غريبة لم نعرفها عنه من قبل.

الأسد أو (ملك الغاب) كما يطلق عليه بسبب قوته وشراسته الفائقة، هو حيوان مفترس يعيش في براري أفريقيا وآسيا، حيث يبلغ متوسط وزن الأسد حوالي 250 كيلوغراماً وأحياناً قد يصل الى 300 كيلوغراماً.

ويعتبر الأسد من أطول السنوريات وثاني أثقل فصيلة بعد النمر، كما يمتلك الأسد فك وقوائم قوية وأنياب يبلغ طولها حوالي 8 سنتيمترات ما يسمح له الإمساك بطرائد ضخمة، وتتراوح ألوان الأسُود من الأصفر اللامع الى الضارب للصفار أو المحمّر أو البني القاتم، كما تكون خصلة الشعر على الذيل باللون الأسود.

تولد الأشبال جميعها برقط بنية وردية على كامل جسدها وهي شبيهة بالنمور، وتختفي هذه الرقط عند وصول الأسد الى سن البلوغ، وتحتفظ بالباقي عند المنطقة السفلية من جسدها خاصة لدى اللبوات، يذكر أن المصريين القدماء كانوا يصورون آلهتهم برقطة وردية واحدة على أكتافهم.

كما أن للأسود أسرار كثيرة ولكل عشيرة طباعاً خاصة في حياتها، وذلك قبل أن يتم وضعها في أقفاص داخل المدن الكبرى في الحدائق العامة.

وإليكم 8 معلومات غريبة لا تعرفوها عن الأسُود:

  1. الأسود البرّية عمرها أقصر من عمر الأسُود المحلية الموضوعة في المحميات وذلك لأنها معرّضة لخطر الصيد أثناء إحدى المعارك بين الحيوانات، فالأسود المحلية يطول عمرها الى 30 عاماً نظراً لتأمين الطعام لها بشكل يومي.
  2. كان الرومان قديماً يستخدمون الأسُود لمصارعة المحاربين.
  3. زئير الأسد يمكن سماعه لو على بُعد 5 أميال.
  4. كلما كانت قدم الأسد لونها غامق كلما كان أكبر سناً، فلون القدم هو المقياس الوحيد لعمر الأسد.
  5. الأسُود حيوانات سريعة ورشيقة لا تمس كعوبة الأرض.
  6. الأسُود ترى بالليل أكثر بـ6 مرات من الإنسان.
  7. كانت الأسُود من ضمن الآلهة المصرية التي عبدها المصريون القدماء تجسيدا لقوتهم في الحروب.
  8. يمكن للأسد أن يتحمل العطش لمدة 4 أيام بلا ماء.

اقرأ أيضاً: سلحفاة قلبها خارج جسدها

آخر تحديث: 17 يونيو، 2019 7:10 م

مقالات تهمك >>