بالصور .. أشهر 10 لوحات فنيّة في العالم

أشهر 10 لوحات فنيّة في العالم، لنتعرّف عليها وعلى أصحابها، عمالقة فن الرسم.

كلمة “فن” هي الدلالة على المهارة المستخدمة لإنتاج تعبير عن أشياء تحمل قيمة جمالية، وفن الرسم الإبداعي هو من أشهر الفنون وأكثرها شهرة، وقد برز في القرون السالفة قبل اختراع ماكينات التصوير الفوتوغرافي فكان رسم الأماكن ووجوه الأشخاص هو البداية، وتطوّر فن الرسم حديثا وأصبح يضمّ عدة مذاهب ومدارس، فالرسم حاليا قد يكون من أجل تسجيل خطوط سريعة أو مشاهد في لحظة معينة، ولكن في بعض الأحيان قد يكون عملاً فنياً مستقلاً.

ومن بين الكثير من اللوحات الفنية التي تم رسمها من قبل المشاهير، نقدّم مجموعة مختارة لعدد من اللوحات الشهيرة التي خلدت وخلّدت أصحابها، وكانت ذات صدى كبير أثّرت في المسيرة الفنية والثقافية للبشر على هذه البسيطة.

وإليكم بالصور أشهر 10 لوحات فنيّة في العالم

 

1- لوحة “الموناليزا” – للفنان الإيطالي “ليوناردو دا فينشي”

لوحة "الموناليزا" هي الأشهر عالميا دون منازع، رسمها الفنان الإيطالي العبقري "ليوناردو دا فينشي"، أنجزت في عام 1503 وذلك قبل سنوات من وفاته في عام 1519، ولازالت حتى الأن تلعب عنصر الجذب الرئيسي لزوار متحف "اللوفر" في باريس.
لوحة “الموناليزا” هي الأشهر عالميا دون منازع، رسمها الفنان الإيطالي العبقري “ليوناردو دا فينشي”، أنجزت في عام 1503 وذلك قبل سنوات من وفاته في عام 1519، ولازالت حتى الأن تلعب عنصر الجذب الرئيسي لزوار متحف “اللوفر” في باريس.

 

2- لوحة  “مخلّص العالم” – للفنان الإيطالي “ليوناردو دا فينشي”

لوحة  "مخلّص العالم" للفنان "ليوناردو دا فينشي"، وكانت هذه اللوحة ضائعة لفترة من الزمن، ثم أعلن اكتشافها وأعيد عرضها في العام 2011. رسمت هذه اللوحة بين عامي 1506 و 1516 لأجل الملك لويس الثاني عشر ملك فرنسا. وبيعت بمبلغ 450 مليون دولار امريكي، لتصبح أغلى الأعمال الفنية في العالم.
لوحة  “مخلّص العالم” للفنان “ليوناردو دا فينشي”، وكانت هذه اللوحة ضائعة لفترة من الزمن، ثم أعلن اكتشافها وأعيد عرضها في العام 2011. رسمت هذه اللوحة بين عامي 1506 و 1516 لأجل الملك لويس الثاني عشر ملك فرنسا. وبيعت بمبلغ 450 مليون دولار امريكي، لتصبح أغلى الأعمال الفنية في العالم.

 

3- لوحة “الصرخة” – للفنان النرويجي “إدفارد مونش”

لوحة بعنوان "الصرخة" للفنان النرويجي "إدفارد مونش" رُسمت عام 1892 بإستخدام النفط والباستيل على الورق، حصلت هذه اللوحة الشهيرة على شعبية كبيرة خاصة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية لأنها تعبر عن معاني كثيرة تجسد الخوف.
لوحة بعنوان “الصرخة” للفنان النرويجي “إدفارد مونش” رُسمت عام 1892 بإستخدام النفط والباستيل على الورق، حصلت هذه اللوحة الشهيرة على شعبية كبيرة خاصة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية لأنها تعبر عن معاني كثيرة تجسد الخوف.

 

4- لوحة بعنوان “رقص في مولان دو لاغاليت” – للفنان الفرنسي “بيير رينوار”

لوحة للفنان الفرنسي "بيير رينوار"، بعنوان "رقص في مولان دو لاغاليت"، رسمها عام 1876 وهي الآن معروضة في متحف "أورسيه" في باريس، يذكر أن هذه اللوحة تجسّد الحياة اليومية للفرنسيين فبي القرن 19 في "مولان دو لاغاليت" في فرنسا.
لوحة للفنان الفرنسي “بيير رينوار”، بعنوان “رقص في مولان دو لاغاليت”، رسمها عام 1876 وهي الآن معروضة في متحف “أورسيه” في باريس، يذكر أن هذه اللوحة تجسّد الحياة اليومية للفرنسيين فبي القرن 19 في “مولان دو لاغاليت” في فرنسا.

 

5- لوحة بعنوان “غيرنيكا” – للفنان الإسباني “بابلو بيكاسو”

لوحة بعنوان "غيرنيكا" للفنان الإسباني "بابلو بيكاسو" إنتهى من رسمها عام 1937، وهي مستوحاة من تفجيرغرنيكا خلال الحرب الأهلية الإسبانية وهي دائماً موجودة في متحف "رينا صوفيا" في مدريد.
لوحة بعنوان “غيرنيكا” للفنان الإسباني “بابلو بيكاسو” إنتهى من رسمها عام 1937، وهي مستوحاة من تفجيرغرنيكا خلال الحرب الأهلية الإسبانية وهي دائماً موجودة في متحف “رينا صوفيا” في مدريد.

 

6- لوحة بعنوان التركيب 8 – للفنان الروسي “فاسيلي كاندينسكي”

لوحة فنية للفنان الروسي "فاسيلي كاندينسكي" بعنوان "التركيب 8" رسمها عام 1923، حيث إستخدم في رسمها فكرة الأشكال والرموز بدلاً من الأشخاص.
لوحة فنية للفنان الروسي “فاسيلي كاندينسكي” بعنوان “التركيب 8” رسمها عام 1923، حيث إستخدم في رسمها فكرة الأشكال والرموز بدلاً من الأشخاص.

 

7- لوحة “العشاء الأخير”-  للفنان الإيطالي “ليوناردو دا فينشي”

لوحة بعنوان "العشاء الأخير" للفنان الإيطالي "ليوناردو دا فينشي" رسمها عام 1498، وهي تجسّد وجبة العشاء الأخيرة التي تناولها السيد المسيح مع تلاميذه الـ 12، عرضت هذه اللوحة في "سانتا ماريا ديل غرازي" في ميلانو وقد خلقت جدلاً كبيراً حول الشخصية التي تجلس بجانب المسيح حيث من المفترض أنها السيدة مريم العذراء.
لوحة بعنوان “العشاء الأخير” للفنان الإيطالي “ليوناردو دا فينشي” رسمها عام 1498، وهي تجسّد وجبة العشاء الأخيرة التي تناولها السيد المسيح مع تلاميذه الـ 12، عرضت هذه اللوحة في “سانتا ماريا ديل غرازي” في ميلانو وقد خلقت جدلاً كبيراً حول الشخصية التي تجلس بجانب المسيح حيث من المفترض أنها السيدة مريم العذراء.

 

8- لوحة بعنوان “ثبات الذاكرة” – للفنان الإسباني “سلفادور دالي”

أما لوحة "ثبات الذاكرة" للفنان الإسباني "سلفادور دالي" فقد رسمها عام 1931، وهي واحدة من أكثر اللوحات المتميزة في تاريخ الفن، ويعتقد البعض أن اللوحة مستوحاة من نظرية نسبية لـ"ألبرت أينشتاين".
أما لوحة “ثبات الذاكرة” للفنان الإسباني “سلفادور دالي” فقد رسمها عام 1931، وهي واحدة من أكثر اللوحات المتميزة في تاريخ الفن، ويعتقد البعض أن اللوحة مستوحاة من نظرية نسبية لـ”ألبرت أينشتاين”.

 

9- لوحة بعنوان “صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية”- للفنان الهولندي “فان غوخ”

"صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية"، للفنان الهولندي "فنسنت فان غوخ" رُسمت عام 1889، وكانت آخر صورة يرسمها لنفسه وهي من الصور القليلة التي يظهر بها من دون لحية، حيث اهداها "فنسنت فان غوخ" الى والدته في عيد ميلادها، وأصبحت من أغلى اللوحات على الإطلاق وبيعت بسعر 71.5 مليون دولار أميركي في عام 1998.
“صورة ذاتية للفنان الذي لا يمتلك لحية”، للفنان الهولندي “فنسنت فان غوخ” رُسمت عام 1889، وكانت آخر صورة يرسمها لنفسه وهي من الصور القليلة التي يظهر بها من دون لحية، حيث اهداها “فنسنت فان غوخ” الى والدته في عيد ميلادها، وأصبحت من أغلى اللوحات على الإطلاق وبيعت بسعر 71.5 مليون دولار أميركي في عام 1998.

 

10- لوحة بعنوان “الفتاة ذات القرط اللؤلؤي” – للفنان الهولندي “يوهانس فيرمير”

لوحة فنية بعنوان "الفتاة ذات القرط اللؤلؤي" للفنان الهولندي "يوهانس فيرمير" رسمها في القرن السابع عشر، حيث أراد أن يخلق "موناليزا هولندية" لكن بشخصية فتاة ترتدي لباس غير تقليدي مع قرطاً لؤلؤياً، عرضت هذه اللوحة في معرض "موريتشويس" في مدينة لاهاي بهولندا.
لوحة فنية بعنوان “الفتاة ذات القرط اللؤلؤي” للفنان الهولندي “يوهانس فيرمير” رسمها في القرن السابع عشر، حيث أراد أن يخلق “موناليزا هولندية” لكن بشخصية فتاة ترتدي لباس غير تقليدي مع قرطاً لؤلؤياً، عرضت هذه اللوحة في معرض “موريتشويس” في مدينة لاهاي بهولندا.

اقرأ أيضاً: من هم «الساموراي»؟

السابق
ظريف في بيروت تحت شعار «الحب لأميركا»!
التالي
مذكرة توقيف في حق رائد في قوى الأمن في ملفات عدة