فضيحة جديدة لنصور: الصيادلة «حرامية» و«مهربجية»!

على مسافة يوم واحد من انتخابات نقابة الصيادلة في لبنان، تتكشف للرأي العام المزيد من مآثر المرشح زياد نصور في ضرب مهنة الصيدلة ومصالح الصيادلة، منذ كان نقيباً للصيادلة، وبعد ذلك.

وفي التفاصيل، ان اتهامات نصور للصيادلة بـ”التهرب من الرسوم والسرقة واستخدام الدواء المزور والمهرب”، دفعت وزارة الصحة العامة في عهد الوزير علي حسن خليل الى التحرك لتخفيض سعر الدواء وملاحقة الصيادلة، كما تبرز هذه الوثيقة التي حصل عليها موقعنا، والتي يوجهها وزير الصحة الى نقابة الصيادلة بعد الاتهامات التي وردت على لسان نصور في عدد سابق لجريدة “النهار”.

وثيقة

واعتبرت مصادر نقابية ان اتهامات نصور للصيادلة هي فضيحة كبيرة تضاف الى سجله الحافل بالفضائح بحق مهنة الصيدلة والصيادلة.

اقرأ أيضاً: اشتباكات بين الجيش ومطلوبين في حي الشروانة – بعلبك

ووضعت هذه الفضيحة برسم كل الصيادلة كي ينبذوا من نقابتهم كل من عمل على ضرب مهنتهم في السنوات الماضية، وعدم التصويت لنصور ولائحته، كي لا يتسلل نهجهم الذي خرب مهنة الصيدلة مجدداً الى النقابة.

آخر تحديث: 24 نوفمبر، 2018 12:27 م

مقالات تهمك >>