لبنان يدرس مبادرة اسرائيل المدعومة من واشنطن لترسيم الحدود

عاد ملف النزاع الحدودي بين لبنان واسرائيل إلى الواجهة مجددا مع تلقي لبنان عرضا إسرائيليا في شأن ترسيم الحدود وبلوكات النفط البحرية. فهل نشهد إنفراجا في هذا الملف أم سوف يصطدم بعراقيل؟

خرق الخلاف الحدودي بين لبنان وإسرائيل جميع الإهتمامات الأخرى داخليا وذلك مع بروز “مؤشرات” بإمكان  التوصّل إلى اتّفاق لبناني ـ إسرائيلي في شأن ترسيم الحدود وبلوكات النفط البحرية، وبرّاً بما يتصل بمزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

وقد أعلن أمس (الثلثاء)، وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز عن أنّ “أفكاراً جديدة طرِحت عبر قناة ‏سرّية أميركية للوساطة في نزاع بحري بين إسرائيل ولبنان عقَّد أعمال التنقيب عن النفط والغاز. وقال لوكالة ‏‏”رويترز”: “هناك بعض الأفكار الجديدة على الطاولة. إنّها أكثر ممّا يمكنني مناقشته‎”.‎

وتابع: “هناك مجالٌ للتفاؤل الحذِر لكنْ ليس أكثر من ذلك. أتمنّى أن نتمكّن خلال الشهور المقبلة أو بحلول نهاية ‏العام من التوصّل إلى حلّ أو على الأقلّ حلّ جزئي للنزاع…مشيرا إلى أن حتى الآن لم تتمّ تسوية شيءٍ بعد‎”.‎

إقرأ ايضًا: إسرائيل تتأهّب وأميركا مستعدّة للوساطة حول الجدار الفاصل و«البلوك 9»

وأشارت النهار إلى كلام اسرائيلي عن “تعطل” أعمال التنقيب عن النفط والغاز، سارع لبنان الى ‏نفيه بلسان وزير الطاقة والمياه الذي أكد عبر “النهار” ان “لبنان يسير من دون توقف محققاً التقدم المطلوب”. ‏وتأتي الخطوة الاميركية للوساطة بين البلدين لتشمل الحدود البرية والبحرية في محاولة لضمان أمن اسرائيل ومنع ‏قيام نزاع مع لبنان على مساحات مختلف عليها.
وفي هذا الاطار، أكد الرئيس نبيه بري ان اجتماع قصر بعبدا أول من أمس ركز على ملف الحدود البحرية، كاشفا  ان لبنان الرسمي تلقى عرضا اسرائيليا وصله عبر موفد أميركي بشأن ترسيم الحدود برا وبحرا ومن ضمنها مزارع شبعا”.

وفيما لم يكشف برّي عن تفاصيل أكثر حول العرض الإسرائيلي، ذكرت معلومات “النهار” ان المفاوضات الجارية في شأن الحدود الجنوبية بواسطة أميركية وعبر الأمم المتحدة تمكنت من تحقيق تقدماً بالنسبة للنقاط الحدودية المتنازع عليها، وعددها 13 نقطة، وان التقدم حصل في 8 نقاط، باستثناء نقطتين، واحدة ترتبط بمحور العديسة والتفاهم حايلها صعب، وكشفت المصادر أن  لبناني الرسمي مصر على أن أي تقدّم يحصل في البر يجب ان ينسحب على البحر.

وبحسب مصادر “الجمهورية”  التي تكتمت عن إعطاء تفاصيل عن هذا العرض، وإكافت بالقول إن “العرض يتضمن حلا ‏متكاملا يشمل البرّ والبحر وهو جاء بعد محادثات أميركية-إسرائيلية حدثت  مؤخراً في تل أبيب. وكشَفت المصادر أنّ ‏الاجتماع الثلاثي في القصر الجمهوري في بعبدا قبل يومين، بحث في هذا اعرض. وقرّر الرؤساء الثلاث التاكيد  على موقف اللبناني الموحّد من هذه المسألة وحقوقه في أرضه وكيانه وثرواته من دون أيّ ‏انتقاص منها‎.‎

وبحسب الصحيفة فإن لبنان كان لديه عدة ملاحظات حول العرض الإسرائيلي إضافة إلى طلبه تزويده بتوضيحات عبر الوسيط الأميركي. وعلى هذا الأساس ينتظر الجانب اللبناني هذه توضيحات، للبناء على شيئ مقتضاه.

إقرأ ايضًا: اسرائيل تحاول الاستيلاء على نفط لبنان: البلوك 9 لنا!

كما ذكرت الوكالة “المركزية” عن مصادر مطلعة ان الوساطة الاميركية، ستتحرك  قريباً مع تسلّم ديفيد شينكر ‏منصبه رسمياُ كمساعد لوزيرالخارجية الاميركي مايك بومبيو لشؤون الشرق الاوسط، خلفا للسفير ديفيد ساترفيلد . مشيرة إلى أنه في اللقاء الثلاثي ‏تم التوافق على  وضع  ترسيم الحدود البرية على حدا والحدود البحرية على حدا، وبعد الاجتماع الثلاثي الذي من المقرر أن ينعقد ‏الاسبوع المقبل بين الطرفين في رعاية أممية في الناقورة، ونتائجه، قد يبادر لبنان الى مباشرة المفاوضات حول ‏الترسيم البحري، أو لا.

السابق
عمرو دياب في القفص الذهبي مجددا
التالي
لطيفة التونسية: أعشق السعودية…