بعد انسحاب الرئيس الحسيني.. زعيتر يكمل السير باللائحة باسم «الانماء والتغيير»

كانت لائحة "الدولة المدنيّة" قاب قوسين او أدنى من الإعلان، لكن قرار الرئيس حسين الحسيني بالانسحاب قلبها الى "لائحة الانماء والتغيير". فماذا يقول المرشح الدكتور علي زعيتر حول التغييرات؟

يلفت المرشح الدكتور علي زعيتر الى ان “الوضع الان أحسن بكثير، حيث ان لإنسحاب الرئيس حسين الحسيني من السباق الانتخابي سيئاته وحسناته”.
ففي حديث لـ”جنوبية” قال المرشح الدكتور علي زعيتر، عن دائرة البقاع الثالثة، ان انسحاب الرئيس الحسيني فاجأنا، لكن اعتبرناه كالقدر المحتوم الذي لا يُرد. فقد تركنا حتى اللحظة الاخيرة وقال لن اكمل المسير، ولم يقدّم لنا أي عذر، وحاولنا ان نستوضح”.

ويشدد المرشح علي زعيتر على “ان اسم اللائحة صار “الإنماء والتغيير”، وهي تضم اضافة الى زعيتر، كل من الدكتور عباس ياغي، والدكتور محمد حيدر، والمهندس علي صبري حمادة، والدكتور عبدالله الشل، والاستاذ سميح عزالدين، والاستاذة سهام انطون، والمهندس شوقي الفخري. أي ثمانية اعضاء. مع رفض عضوية كل من مسعود الحجيري الذي انضم لاحقا الى لائحة فايز شكر، وميشال ضاهر الذي عنه أعلن كمرشح باسم التيار الوطني الحرّ، علما ان لائحتنا لا تضم سوى مستقلين”.

اقرأ أيضاً: معركة شرسة في بعلبك الهرمل ضدّ الثنائية الشيعية رغم شرذمة المعارضة

و”قد تخلينا عن اسم (الدولة المدنيّة) لان الرئيس الحسيني هو من وضعه، وفضلّنا تغييره كونه قد يوحيّ للناس العاديين انه يؤدي الى العلمنة كون الذين يحاربوننا قد يستغلون الفهم الخاطئ للاسم لدى العامة”.

ويؤكد زعيتر على ان “لائحتنا تضم شخصيات نوعية، وهم مميزون في تواصلهم مع جميع اهل البقاع، وابتعادهم عن العصبية والمذهبية، وهم جميعا ضد التطرف بكل ما يعني التطرف من سيئات وتعصب. فأنا كمرشح على لائحة “الانماء والتغيير” يمكنني ان ازور الفاكهة وعرسال ويونين، وكل قرى البقاع دون أي خوف. فأنا طبيب في المنطقة منذ عشرين عاما وعيادتي مفتوحة للفقراء وشبه مجانية، اضافة الى الدكتور عبدالله الشل والدكتور محمد حيدر..”.

علي زعيتر

وقد “حصرنا أعضاء اللائحة بثمانية اعضاء، وبقي مقعدين فارغين، علما ان كثير من الشخصيات طلبت الانضمام الى اللائحة، لكننا رفضنا، لاننا نبحث عن مستقلين فقط للانضمام إلينا”.

وعن بيان الرئيس الحسيني المفاجئ، اكد المرشح عن لائحة “الانماء والتغيير”: “تفاجأنا بقراره ولم نفهم لماذا انسحب، ولم يقدّم لنا اي مبرر للانسحاب، فهل هناك تواطئ مع لوائح السلطة، رغم انه عرض علينا الكثير من الاغراءات، لكن لأننا مبدئيون لم ننسحب من لائحته، فهو الأب الروحي للائحة”.

ويضيف، الدكتور علي زعيتر، انه “الى الان لم نكن قد طبعنا اعلانات باسم لائحة الدولة المدنية. لذا، وبعد ان سجلنا لائحتنا رسميّا اليوم في الدوائر الرسمية باسم “الانماء والتغيير” بات لزاما علينا ان نطبع الاعلانات ونوزع الدعاية”.

اقرأ أيضاً: هاجس خرق دائرة بعلبك- الهرمل يقلق حزب الله

و”نحن، وان كنا لا نملك المال للدعايات، الا اننا نتكل على وعيّ الناس، حيث سنبدأ عملنا من عرسال والفاكهة، وسوف نتكل على المتطوعين، لانه لا احزاب ولا متمولين ولا سفارات تدعمنا، فأنا اعمل في عيادتي لخدمة الفقراء بمعاينات، شبه مجانية، وكذلك زملائي”.

وختم المرشح عن المقعد الشيعي، على دائرة بعلبك الهرمل او البقاع الثالثة، قائلا “من هنا، اود ان اقول ان هذه اللائحة تمثّل اللبناني الحقيقي، وخيارنا العيش المشترك، ومواجهة التطرف في كل مكان، وشعارنا مواجهة التعصب، ومع التعايش والاخوّة 100%”، ضد أية حزبيّة”.

فهل يكون للبقاع لائحة تمثل الوجه المدني للمنطقة التي لطالما سادها الفلتان الامني والفقر والتهميش؟

آخر تحديث: 27 مارس، 2018 11:20 م

مقالات تهمك >>