المرشح عن دائرة طرابلس أحمد الأيوبي: الإنماء قرار وليس مؤتمرات ولا وعود عرقوبية

أكد المرشح عن دائرة طرابلس المنية الضنية أحمد الأيوبي أن التنمية قرار وليست دراسات وأرقاماً ومؤتمرات يجري إستخدامُها لتضليل الرأي العام.

وسأل أحمد الأيوبي: كم من المؤتمرات نظمها تيار المستقبل حول إنماء طرابلس ومناطق الشمال ، وكم من الوعود أُغدقت على أهلنا في هذه الدائرة ، ولكنها كانت وعوداً عرقوبية ، لم تشهد أي جهدٍ لجعلها موضع التنفيذ ، بل إن منسوب الإفقار والتهميش قد إرتفع ، وشهدت القطاعات التربوية والإقتصادية تقهقراَ غير مسبوق ، في ظل حكومات تيار المستقبل ، مع إستقطاع عمر حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

وأوضح أحمد الأيوبي أن كل الدراسات متوافرة وكل الحلول التقنية موجودة في الأدراج ولكنها لم تكن كافية لإطلاق التنمية في طرابلس والضنية والمنية ، لأن القرار لدى قيادة تيار المستقبل كان ولا يزال الإبقاء على الحرمان للإستمرار في إبتزاز أهلنا وإخضاعهم لسياساته المتقلبة التي دفعنا أثماناً باهظة لها في المواجهة وفي التسوية.

إقرأ أيضاً: ماذا يقول ثلاثي ميقاتي_ الحريري_ ريفي في معركة انتخابات طرابلس؟

وختم أحمد الأيوبي بالتساؤل: أين ذهبت توصيات مؤتمرات إنماء طرابلس والمنية والضنية ، وماذا تحقـّق منها ، داعياً الناخبين إلى التصويت بعقولهم وقلوبهم ، وإلى النظر إلى ما بعد لحظة الإقتراع ، وما ستسفر عنه من مشهد نيابي وسياسي ، مؤكداً أن من لم يستطع تغيير سياساته طيلة سنوات ، لن يغيرها خلال أسابيع ، وأن التغيير هو الضمانة لإحداث التوازن المنشود في مواقع السلطة والقرار.

آخر تحديث: 8 مارس، 2018 12:39 م

مقالات تهمك >>