الصراع على موقع أمين الفتوى الجعفري؟؟

قبل إتمام مراسم دفن أمين الإفتاء الجعفري الراحل العلامة الشيخ محسن سبيتي بدأ الصراع يحتدم على من يخلفه في موقعه، دون مراعاة الأصول الأخلاقية في احترام الموتى.

بالرغم من تبدل موازين القوى على مستوى التعيينات، فبعدما كان للمفتي الجعفري الشيخ عبد الأمير قبلان دور بارز في تسمية المرشحين لوظائف الإفتاء، فقد انعدم دوره من فترة تشكيل هيكلية جديدة في المجلس.

و إذا كان القرار سابقا يتوزع بين الرئيس نبيه بري و الشيخ عبد الأمير قبلان فقط، فقد دخل حزب الله شريكا أساسيا في القرار. و لم يعد الأمر محصورا بالرئيس بري، أو بالشيخ قبلان.

وهذا الإستحقاق على مستوى أمين الفتوى يشكل تحديا جديا للتركيبة الحالية، و هو مؤشر ينم عن صورة المرحلة المقبلة، فهل سيكون اتفاق أمل – حزب الله على قدر التحدي؟ و ما هو مستوى الشخص الذي سيتم تعيينه، فهل سيتم احترام أصحاب الكفاءة و الأولوية الذين يستحقون تبوء المراكز الدينية ؟

إقرأ أيضاً: الولاء معيار منصب القضاء الجعفري ..ابشروا بالعدل

لقد طرحت ثلاثة أسماء لهذا الموقع، هذه الأسماء تسبح في فلك الشيخ قبلان ، و تعمل في المجلس الشيعي ، و الأشخاص هم :
السيد علي مكي، القاضي و المفتي في المجلس الشيعي ، و هو من المقربين من الشيخ قبلان ، و تربطه صلة وثيقة به، مع قرابة مصاهرات.
الشيخ حسن شريفة و هو أمين عام الأوقاف في المجلس الشيعي، لديه مسؤولية بحركة أمل مع علاقات طيبة بالشيخ قبلان .
الشيخ حيدر جواد و هو من موظفي المجلس الشيعي و مقرب من الشيخ قبلان ايضا.

هذه الأسماء المطروحة من قبل قبلان بحسب العارفين بحقائق الأمور في أوساط المجلس الشيعي .

و يعتبر احد علماء الدين أن السيرة درجت على تعيين الأبناء، كما حصل بين الشيخ قبلان الأب و إبنه.. حيث كان الأول يتولى منصب الأفتاء، ثم ورثه نجله الشيخ أحمد، و هكذا أكثر من منصب ديني رسمي، و عملا بهذه القاعدة التي تكاد تصبح عرفا فمن الطبيعي ان يكون الشيخ علي سبيتي نجل المرحوم الشيخ محسن سبيتي في هذا المنصب، و هو المنصب الوحيد الديني الذي يتولاه عالم من آل سبيتي، مع وجود بعض العلماء الفضلاء من أسرة آل سبيتي.

إقرأ أيضاً: آن الأوان لملء شغور رئاسة المحاكم الشرعية الجعفرية

و يتابع هذا العالم : إذا اعتبر البعض أن تولي نجل الشيخ محسن منصبه فيه شيء من عدم احترام لبقية العلماء ، فنسأله : هل في الأسماء التي يطرحها الشيخ قبلان احترام لأهل الصنف؟ و أي كفاءة عندهم؟ و لو كان سيتولى المنصب علماء أجلاء لما كنا أيّدنا الشيخ علي سبيتي ، لكن هذه الأسماء المطروحة لا تناسب الموقع.

السابق
غارة اسرائيلية تستهدف نقطة للجيش السوري في القنيطرة
التالي
استباحة محمية سلاحف المنصوري …ومراسلي الـLBCI