ميلانيا «إرحلي من هنا».. هكذا طالب سكان نيويورك

يبدو أن ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب غير مرحب فيها في مدينة نيويورك حيث تقيم. إذ طالبها حوالي  100 ألف شخص من أهاليالمدينة، بحزم أمتعتها والمغادرة. وذلك مع إعلان أنها لن ترافق زوجها الى البيت الأبيض وتنوي الإقامة في المدينة إلى حين إنتهاء ابنها من عامه الدراسي.

إقرأ ايضًا: ميلانيا «إرحلي من هنا».. هكذا طالب سكان نيويورك

وعلى خلاف السائد، وللمرة الاولى لن تنتقل عائلة الرئيس الأميركي بعدفوزه مباشرة إلى البيت الأبيض في واشنطن، إلا ميلانيا إرتأت البقاء في منزلها لفترة، وهو الأمر الذي سينعكس سلبا على اهالي المدينة الذين سيقع على عاتقهم دفع تكاليف أمن الزوجة الأولى  وهو ما سيضاعف تكلفة الضرائب عليهم ما يقدر بمليون دولار تقريبا في اليوم لتأمينها.

ميلانيا ترامب

وقد وقَّع سكان نيويورك على عريضةٍ رفعوها إلى أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك، وبيل دي بلازيو، عمدة المدينة، برفض دفع تكاليف تأمين زوجة الرئيس الاميركي. معتبرين  أنه على ترامب أن يتحمل  عبئ هذه التكاليف، وليس دافعو الضرائب بنيويورك الذين من الممكن أن تُنفَق أموالهم على تطير المدينة بدل أمن ميلانيا.

 

 

وعلق جيسون ميلر، أحد المتحدثين باسم ترامب، عن خطط العائلة قائلاً “لم تصدر عائلة ترامب أي بيانٍ رسمي عن توقيت الانتقال، ولكنهم كأية عائلة أخرى، قلقون بشأن نقل ابنهم إلى مدرسةٍ أخرى في منتصف العام الدراسي”.

 

 

 

آخر تحديث: 7 ديسمبر، 2016 9:22 ص

مقالات تهمك >>