«باب الحارة»… يحيي ويميت!

يبدو أن المخرج بسام الملا بدأ يحيي العظام وهي رميم، حيث بات يعتمد في مسلسله الشهير والذي يُعرض بشهر رمضان “باب الحارة” إحياء الأموات من الممثلين بعد قتلهم في أجزاء سابقة، بعدما وصل لحد الإفلاس بل ورفض الكثير من الممثلين المشاركة في الأجزاء الأخيرة من باب الحارة، فبعد عودة الفنان عبدالهادي الصباغ للجزء الثامن بشخصية شقيق «أبوحاتم» من بعد وفاة «أبوحاتم» علماً أنه في الجزء السابع كان يلعب شخصية الشيخ فهمي ومات في الجزء نفسه، أوضحت مجلة سيدتي أن الملا سيعيد الفنان طارق الصباغ في الجزء التاسع بشخصية جديدة وهي شخصية نزار، وهي شخصية جديدة تم إضافتها على الجزء التاسع، حيث يجسد الصباغ دور شاب يعمل في مؤسسة الهاتف، علماً أن الفنان طارق الصباغ قد شارك في الجزء الرابع من العمل بشخصية أبو عبده، الذي يقوم الفرنسيون بإعدامه.

أبو عصام في "باب الحارة".

يذكر بأن اعتذارات تتوالى في هذا المسلسل، فبعد أن أوقف الفنان عباس النوري التصوير، وطلب بتغيير النص أعلنت أيضاً الفنانة سلاف فواخرجي انسحابها من العمل لعدم قبولها بالنص، ولأن شخصيتها لم تتطور كما وعدها القائمون عن العمل لتحل بدل عنها الفنانة رنا أبيض.

اقرأ أيضاً: بالصور: باب الحارة يحيي الأموات!‏

آخر تحديث: 4 أكتوبر، 2016 2:43 م

مقالات تهمك >>