عبداللهيان في السعودية اليوم

في ظل فورة من الحراك السياسي والاضطرابات الأمنية في المنطقة، جاءت زيارة نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان للسعودية، لتطرح المزيد من الأسئلة حول ماهية جدول الأعمال الذي ستتم مناقشته بين الجارين على ضفتَي الخليج، والمضطربة علاقتهما كالاضطراب الإقليمي ذاته.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية ـ «إرنا» أن عبد اللهيان غادر طهران أمس، متوجهاً إلى الرياض، مشيرة إلى أنه من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل لبحث قضايا ثنائية، والزيارة هي الأولى بين البلدين منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني في حزيران العام 2013.

وفي هذا السياق، قال محلل الشؤون الإيرانية المقيم في طهران محمد علي شعباني إن «أهمية زيارة عبد اللهيان للسعودية تنبع من أنها تتزامن مع مساعي تشكيل حكومة جديدة في العراق. وهي أيضاً تتزامن مع جولة (وزير الخارجية الايراني محمد جواد) ظريف في العراق وهي الثانية منذ أصبح وزيراً للخارجية».

وتجيء زيارة عبد اللهيان التي قالت وكالة «رويترز» إنها ستتم اليوم، غداة الاجتماع الوزاري الخماسي في جدة بمشاركة السعودية وقطر والإمارات ومصر والأردن، لبحث قضيتَين اساسيتَين: هما الأزمة السورية وتصاعد خطر التطرف في المنطقة. كما يذكر أن الفيصل كان قد دعا في أيار الماضي ظريف لزيارة المملكة لإجراء محادثات، إلا أن طهران قالت في وقت لاحق إن الدعوة كانت فقط للمشاركة في اجتماع إسلامي موسع، وإن ظريف لن يتمكن من الحضور.

من جهة ثانية، أعلنت إيران أمس، عن عزمها على تسليح الفلسطينيين في الضفة الغربية، رداً على إرسال إسرائيل طائرة استطلاع إلى أراضيها تم إسقاطها، بحسب ما أعلن قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده.
ورداً على سؤال حول ماهية الرد الإيراني على اختراق طائرة من دون طيار إسرائيلية للأجواء الايرانية، قال حاجي زادة في مؤتمر صحافي أمس: «سنقوم بالإسراع في تسليح الضفة الغربية، ونحتفظ لأنفسنا بحق الرد في أي صورة كانت».
وأشار إلى أن «قواتنا المسلحة، سواء الحرس الثوري أو الجيش، هي الآن في أتم الجهوزية والاستعداد في مجالات الاستطلاع والتعقب، وفي حال تكرار مثل هذه الإجراءات سيواجه الأعداء ردنا الساحق».
وأوضح العميد الإيراني أن مدى تحليق الطائرة هو 800 كيلومتر، وأنها «أقلعت من بلد ثالث» من دون تحديده.

 

السابق
مياه بيروت: لابلاغها عن اي صاحب صهريج يدعي ان مصدر مياهه المؤسسة
التالي
رئيس إقليم كردستان: ايران زودت البشمركة بالأسلحة

اترك تعليقاً