حزب الله يرشّح فرنجية لمواجهة جعجع

سليمان فرنجية

يحضّر «المستقبل» و«التيار الوطني الحر» الطبخة الرئاسية على نار هادئة … لا تهم الاصوات المعترضة من هنا وهناك طالما ان المملكة العربية السعودية اعطت الضوء الاخضر للمستقبل لتتويج التفاهم الحكومي مع العونيين بتفاهم رئاسي يفضي الى تسليم العماد ميشال عون رئاسة الجمهورية الجديدة مقابل تولي الرئيس سعد الحريري رئاسة الحكومة.

وللمرة الاولى، سربت مصادر قيادية في 8 و 14 آذار مطلعة على اجواء التواصل بين الزرق والبرتقاليين المعلومة ذاتها «طريق عون الى بعبدا ليست مقفلة لكن التزام الحريري النهائي بالتصويت له يحتاج الى استكمال تفاهم الطرفين على المرحلة التي تلي الانتخابات الرئاسية والتي تتعلق بكيفية مقاربة الاستراتيجية الدفاعية ووجود حزب الله في سوريا والتفاهم على الحكومة الجديدة والية عملها وسياستها وملف النفط والقانون الانتخابي.
وأكدت المصادر القيادية المقربة من «المستقبل» و«الوطني الحر» و«حزب الله» ان لقاء باريس بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل كان ايجابيا الى اقصى الحدود وتناول بجدية كيفية ايصال عون الى رئاسة الجمهورية وجرى خلاله التفاهم والتشاور في مرحلة ما بعد تنصيب الجنرال رئيساً للجمهورية.
واشارت المصادر الى ان الحوار بين «التيار» و«المستقبل» يجري تحت أعين السعودية وايران واميركا وحلفاء الجنرال في لبنان وبرضاهم، مشددة على عدم استحالة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها نظرا الى توافق الدول المعنية على تثبيت الاستقرار الداخلي وفصل الملف اللبناني عن ملفات المنطقة.
لكن حتى اللحظة، لا تبالغ المصادر في التفاؤل بقرب توافق «المستقبل» و«التيار» على السلة الرئاسية، وتكتفي باعطاء 50 في المئة كنسبة واقعية ومضمونة حول سير المفاوضات بين الطرفين، معيدة التأكيد بان الحوار ما زال قائما والامور ليست مقفلة على غرار ما يروّج البعض.
لكن على المقلب الاخر، يتساءل اهل السياسة في لبنان عن مرشح 8 اذار في حال فشل التفاهم بين عون والحريري؟
هنا، اجابت مصادر قيادية في هذا الفريق بان البحث عن البديل ليس واردا في هذه المرحلة قبل ان تسقط ورقة عون نهائيا.
وفي موازاة هذا الكلام اكدت المصادر على ان الوزير السابق سليمان فرنجية هو المرشح الثاني بعد الجنرال إذا استمر فريق 14 اذار في تقديم اسماء استفزازية.
واضافت، بان اللعبة الرئاسية لها اصولها، وقبولنا البحث في مرشح تسوية يكون فقط بعد فشل التوافق على عون وسحب الفريق الاخر لكل المرشحين غير التوافقيين.

السابق
الوضع الامني يخرج عن السيطرة في جرود عرسال
التالي
لجنة السلسلة طالبت بشطب درجات الأساتذة والموظفين الإداريين

اترك تعليقاً