«داعش ـ ولاية دمشق» يتبنى قصف بلدة اللبوة

تبنت تنظيم “دولة الإسلام في العراق والشام (داعش) – ولاية دمشق”، اليوم السبت، قصف بلدة اللبوة في منطقة بعلبك، أحد معاقل حزب الله شرقي لبنان قرب الحدود مع سورية.
وقال التنظيم، في بيان نشره على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” للتدوينات القصيرة، إنه أطلق خمسة صواريخ كاتيوشا على بلدة اللبوة، “ردا على استهداف الحزب لأهل السنة في (مدينة) يبرود” في القلمون بريف دمشق شمالي سورية.
وفي وقت سابق اليوم، قال رئيس بلدية اللبوة رامز امهز، إن “أربعة صواريخ سقطت في بلدتي اللبوة والنبي عثمان الواقعتين على الحدود اللبنانية – السورية، أحدها أصاب منزلا واقعا بين البلدتين؛ ما أدّى إلى مقتل قاطنه وإصابة شخصين آخرين”.
ومضى أمهز قائلا إن صاروخين وقعا قرب منزله في منطقة اللبوة، ولكن لم يسفرا عن وقوع ضحايا.
وكان تنظيم “دولة الإسلام في العراق والشام (داعش) – ولاية دمشق” تبنى قبل يومين قصف بلدة بريتال في منطقة بعلبك بثلاثة صواريخ غراد.
وقبلها، تبنى تنظيم “جبهة النصرة في لبنان” وتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)” “ولاية دمشق” قصف عدة بلدات لبنانية في بعلبك

آخر تحديث: 10 يوليو، 2017 12:16 م

مقالات تهمك >>