الصفدي وميشال حايك

ميشال حايك


بعد حادثة توقيف شادي المولوي في مكتب وزير المالية محمد الصفدي وإعادته الى طرابلس بسيارته، وإقحام اسمه في قضية الوزير السابق ميشال سماحة، ازداد المقربون من الصفدي إيماناً بصدقية العرافين بدليل تنبؤ ميشال حايك بـ"تطورات أساسية تشق طريقها في واقع الوزير محمد الصفدي وموقعه لتجعل منه مركز انشغال جماهيري". 
 

السابق
توبيخ
التالي
جمهور 8 آذار: أصابنا الملل

اترك تعليقاً