حادثة لافتة

اعلان

أعلن اتحاد «الشباب الديموقراطي اللبناني» ان رفيقا في الاتحاد قام أمس الأول بالتوجه الى اللقاء الذي كان منعقدا بين رئيس الجمهورية والجالية اللبنانية في استراليا في أحد فنادق ملبورن، حيث رفع لافتات وصورا للأسير في السجون الفرنسية جورج ابراهيم عبدالله مطالبا الدولة اللبنانية بتبني قضيته والسعي الحقيقي للافراج عنه. وبحسب بيان الاتحاد، قامت سلطات الأمن الاسترالية باعتقال الشاب لبعض الوقت وصادرت منه الشعارات ثم اطلق سراحه لاحقا بعد ان تمكن من ايصال القضية الى رئيس الجمهورية والإعلام الموجود.

وكان عدد آخر من اللبنانيين قد سلم الرئيس مذكرة تطالب باعتماد النسبية خارج القيد الطائفي في الانتخابات القادمة وخفض سن الاقتراع وإعطاء المرأة اللبنانية حق منح الجنسية لعائلتها، بالإضافة الى العديد من المطالب المدنية الديموقراطية التي تهم اللبنانيين.

السابق
هشاشة
التالي
قبلة الحياة آتية في سورية

اترك تعليقاً