فرنسا تحذر لبنان من عدم تمويل المحكمة

أكدت فرنسا أن أهم موضوع سيؤثر في العلاقات الفرنسية – اللبنانية على المستويات كافة، في المرحلة المقبلة، هو قرار لبنان حيال دفع مساهمته في تمويل المحكمة الدولية الخاصة به.

وأشارت مصادر ديبلوماسية فرنسية في صحيفة "المستقبل" الأحد، إلى أن "العلاقات اللبنانية – الفرنسية وأوجه التعاون، تسير وفق الخطوات المرسومة لها".

وعزت المصادر أسباب عدم حصول زيارات رسمية لمسؤولين فرنسيين كبار للبنان في الآونة الأخيرة، الى أن "الطريقة والأسلوب اللذين تم من خلالهما التغيير الحكومي في لبنان، أثّرا بصورة بالغة في مستوى الاتصال السياسي الفرنسي مع لبنان ومداه. والآن بعد حصول ذلك، هناك انتظار فرنسي لسبل بلورة مواقف سليمان وميقاتي من تمويل المحكمة، وهو الأمر الذي سيؤثر فعلياً في الاتصال السياسي مستقبلاً".

وأضافت أن "السياسة الخارجية الفرنسية منشغلة حالياً بالأوضاع المتفجرة في العالم العربي، في سوريا واليمن وليبيا وتونس ومصر. في هذا الوقت إن الوضع اللبناني هادئ الى حدٍ ما، وليس هناك من ضرورة لتكثيف الاتصال السياسي مع لبنان".

وعلى لبنان أن يدفع حصته من تمويل المحكمة الدولية لعام 2011، والبالغة حوالي 33 مليون دولار.

ويشهد ملف المحكمة معارضة شديدة من فريق "8 آذار" الذي يتذرع بعدم شرعيتها ورفضه التام للتمويل، بينما تطالب المعارضة بالاسراع بتمويل المحكمة لالتزام لبنان القرارات الدولية، داعية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى الاستقالة في حال عدم إقرار التمويل.

السابق
سليمان في طرابلس لافتتاح “اليوم الطرابلسي الخالي من السيارات”
التالي
مشكلات الهيمنة والشرعية في الحركة السياسية الفلسطينية

اترك تعليقاً