شربل نحاس: طرابلس نتيجة الشحن والتهويل والموظفون الذين قاموا بارتكابات لن يبقوا في اماكنهم

رأى وزير العمل شربل نحاس "أن الشحن والتهويل السياسي الذي يمارس منذ فترة هما سبب ما حصل من اشتباكات في طرابلس بالأمس"، واصفا ما جرى ب"غير المقبول".

وأكد نحاس في حديث ل"صوت لبنان"، "أن كل المشاكل يتم حلها بالوعي والادراك"، مشددا على "أن الاجراء الفوري المطلوب اليوم هو من مسؤولية القوى الأمنية".

ورأى "أنه بعدما فشلت حكومة الوفاق الوطني بات علينا ايجاد صيغة مناسبة لحل المشاكل، وهذه الصيغة هي حكومة الرئيس ميقاتي"، موضحا "أنه سيجري العمل على استعادة الدولة لأدوات عملها أي الادارة والمال".

وأكد "أن الموظفين الذين قاموا بارتكابات موصوفة وهددوا مصالح الدولة والمواطنيين لن يبقوا في اماكنهم، وأن التهويل بالكيدية لن يكون كافيا لحماية بعض اللصوص والمرتكبين، وذلك عبر القضاء والتفتيش"، موضحا "أنه لا يوجد تصفيات سياسية إنما ستستعيد الدولة انتظامها الهرمي".

واذ شدد على "أن الحكومة اللبنانية تستمد شرعيتها من الشعب اللبناني الممثل في البرلمان وليس من سفير أو قنصل أو أي بيان خارجي"، توقع من جهة ثانية "ان ينجز البيان الوزاري في خلال خمسة عشر يوما لتحديد أولويات عمل الحكومة في المرحلة المقبلة".

وعلى صعيد آخر، لفت نحاس الى "أنه سيعمل في وزارة العمل على عنوانين أساسيين، الأول، نظام شيخوخة يغطي جميع اللبنانيين وتكون أمواله دينا ممتازا على الدولة وليس دينا درجة عاشرة، والثاني، تأمين التغطية الصحية الأساسية الشاملة لجميع اللبنانيين ولجميع العاملين الأجانب في لبنان بالطريقة القانونية".

السابق
النساء مستمرة بالمطالبة بالجنسية
التالي
سينغ: الجيش الإسرائيلي أبلغنا بتدريبات اعتيادية

اترك تعليقاً