البيرق: مطالبة بمجلس وزراء لبحث حادثة الاتصالات

اعربت مصادر سياسية مطلعة عن اعتقادها ان حادثة وزارة الاتصالات حجبت بعض الشيء الاهتمام عن ملف تاليف الحكومة مع العلم انها تشكل ربما جزءا من المعركةالمخاضة في هذا السياق بين المعنيين .
وقالت هذه المصادر ل البيرق ان عددا من الوزراء في حكومة تصريف الاعمال طالب بانعقاد مجلس وزراء طارىء لبحث هذه الحادثة لكن حتى الساعة لم يستجب لهذه المطالبة مشيرة الى ان ما جرى سيجر وراءه انعكاسات وتداعيات لن يسكت عنها كل من الفريقين دون معرفة ما ستؤول اليه الامور في اجتماع لجنةالاعلام والاتصالات وما يمكن ان يشهده من مواجهة بين نواب 8 و14 اذار .

الى ذلك لم تحمل تطورات نهاية الاسبوع اي جديد على صعيد مسيرة تاليف الحكومة وسط معلومات تفيد بان الرئيس المكلف تاليف الحكومة نجيب ميقاتي عقد سلسلة لقاءات ظلت بعيدة عن الاضواء الامر الذي نفته مصادر معنية بعملية التاليف قائلة انه مازال متمسكا بما اعلنه من مواقف في اليومين الماضيين كما انه لن يرضى بان تطول العملية برمتها.

في هذه الاثناء تجري التحضيرات للاجتماع المسيحي المرتقب ببكركي في 2 حزيران المقبل وتوقعت مصادر كنسية ان يشكل ملتقى للاطراف المتخاصمين وان يخرج بثوابت لا يحيد عنها الافرقاء المتنازعون فيما بينهم .
وامس اكد رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون بعد ترؤسه الاجتماع الطارىء للتكتل ان قضية الانقلاب الذي نفذ في مبنى التخابر الدولي غير خاضعة لاية تسوية مكررا مطالبته باحالةالمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي الى القضاء العسكري وبمحاكمة رئيس هيئة اوجيرو عبدالمنعم يوسف باسرع وقت ممكن .

وطالب عون ايضا بانهاء ما سماها بالمهزلةالتي تعيشها الدولة وقال لو افترضنا مستر عبدالمنعم يوسف له صلاحية ان يطلب قوىالامن الى مبنى ليس من مسؤوليته ان يطلب ذلك هناك جهاز مسؤول عن امن السفارات والمباني الرسمية لماذا لم يتكلف الجهازالمختص بحراسة المبنى حتى يأتي فرع المعلومات المطلوب وبسرعة عبدالمنعم يوسف هرب الى الخارج واشك في ان يرجع والوزير ليس مستعدا حتى يعود الخواجة القصة ليست قصة استرضاء الان يمكن ان يصدر بحقه مذكرة استدعاء فورية والا برقية تحر والقاء قبض يلعبون بقضايا كبيرة غير قابلة للتسوية.

وتوجه بسؤال الى وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود وقال نريد ان نعرف منه هل هوترك من دون ان يحاول انهاء العملية وتحميل مدير عام قوى الامن الداخلي رفض الامر او ان هناك سلطة منعته من اتخاذ الاجراء التاديبي المناسب وانتقد عون السلطة القضائية وهيئة التفتيش المركزي لاهمالهما مجموعة شكاوى تقدمت بها وزارة الاتصالات منذ عام 2009 ودعا الجميع الى مراجعة قوانين انشاء هيئة

اوجيرو التي تضخمت وتخطت صلاحياتها خلال السنوات الماضية واكد ان المعركة مفتوحة لحين حسم هذه القضية وقد اعطى عون مهلة حتى الثلاثاء المقبل غدا قبل تحديد الخطوة التالية في حال لم تتم محاسبة كل من ريفي ويوسف .
وردت هيئة اوجيرو على كلام عون واوضحت ان عبدالمنعم يوسف عائد غدا الى بيروت اتيا من باريس وان يوسف غادر الاراضي اللبنانية بموجب اجازة ادارية صدرت عن وزير الاتصالات شربل نحاس.
الى ذلك اكد قائد الجيش العماد جان قهوجي وقوف المؤسسة العسكرية الى جانب المواطنين اينما كانوا وتحت اي عنوان وشدد خلال زيارته مع عقيلته بلدته بعدران الشوفية حيث اقيم له استقبال شعبي حاشد على ضرورة منع لبنان من الرجوع الى الوراء وتفويت الفرص على المصطادين في الماء العكر والساعين الى زرع الشقاق في المجتمع الواحد .

وقال ان الجيش اللبناني يقف الى جانب مواطنيه اينما كانوا في اي فصل وتحت اي عنوان من الوقوف ضد اطماع العدو الاسرائيلي ومواجهة اعتداءاته والتنبه الى مؤامراته التي تختلف شكلا واسلوبا من وقت الى اخر مرورا بالتصدي للارهاب بكل اشكاله كائنة ماكانت احجام محاولاته للنيل من الكيان اللبناني.

واضاف نحن بالتاكيد معنيون بالوضع في بلدنا قبل اي شيء لكننا معنيون ايضابتجنب اي عمل ينعكس سلبا علينا وعلى غيرنا او يحسب تدخلا في شؤون الاخرين كما ان ذلك لايلغي ابدا التعاون مع اشقائنا ومن الطبيعي ان يتركز اهتمامنا في لبنان على منع الرجوع الى الوراء وتفويت الصيد بالماء العكر والساعين الى زرع الشقاق في المجتمع الواحد واستكمل العماد قهوجي في منطقة الشوف متوجها مع عقيلته الى قصر المختارة حيث كان في استقبالهما رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بحضور عقيلته نوراواولم جنبلاط على شرف قهوجي بعدما عرض الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة .

كذلك اكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين في الاحتفال الحاشد للحزب بعيد المقاومة والتحرير في الناقورة امس ان المقاومة التي شقت النصر في ايار عام 2000 وفي تموز2006 ماضية في طريقها لتصنع النصر والمستقبل لكل الامة العربية والاسلامية.
وحول قضية الشبكة الثالثة في وزارة الاتصالات راي صفي الدين ان شعارات الفريق الاخر حول الدولة والعبور اليها قد سقطت بعدما ظهر واضحا انه يريد ان تكون الدولة شركة خاصة له ولازلامه .
فيما امل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال ترؤسه قداسا في مزار سيدة لبنان بحريصا ان يحل السلام في لبنان والمنطقة . واختتم القداس الاحتفالي بالزياح فرفع الراعي صورة سيدة لبنان ورفعت معها الصلوات.

السابق
الحياة : لا جديد في قضية اختفاء القيادي البعثي شبلي العيسمي في عاليه
التالي
المرعبي رد على عون: لن نسمح بالتطاول على ريفي ويوسف

اترك تعليقاً