المخطوفون الأستنيون يناشدون ملوكاً عرب وساركوزي والحريري مساعدتهم

يبدو ملف اختطاف الاستونيين السبعة متجهاً نحو المزيد من التعقيد، ليس على مستوى العملية بحد ذاتها والعجز عن تحريرهم او تحديد مكان وجودهم وإنما في اتجاه توظيف القضية في التجاذبات السياسية الإقليمية بعدما أظهر شريط مسجل حصل عليه موقع "ليبانون فايلز" يظهر فيه المخطوفون السبعة ويناشد أحدهم رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري والملكين عبدالله بن عبد العزيز السعودي والأردني عبدالله الثاني والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي التدخل للإفراج عنهم.
ووفق الموقع فإن الشريط المسجل ومدته دقيقة و47 ثانية يظهر المخطوفين السبعة، ويلقي أحدهم كلمة مكتوبة يناشد فيها رئيس الحكومة سعد الحريري والملكين السعودي والأردني والرئيس الفرنسي التدخل للإفراج عنهم، ويتناوب على الكلام المخطوفون الآخرون طالبين النجدة. وجاء في النص الحرفي المترجم للكلمات:
نناشد الرئيس سعد الحريري، نناشد الملك السعودي عبد الله، نناشد الملك الأردني عبد الله، نناشد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي. أرجوكم افعلوا اي شيء لمساعدتنا للعودة الى الوطن. الرجاء تنفيذ المطالب الرجاء افعلوا ما بوسعكم لإعادتنا الى عائلاتنا بالسرعة الممكنة. ثم تحدث آخرون فقالوا:
– الرجاء ساعدونا لنعود الى المنزل لنرى عائلاتنا، والرجاء افعلوا ما يمكن لإعادتنا الى الوطن.
– الرجاء افعلوا اي شيء لإعادتنا الى الوطن.
– ساعدونا.
ساعدونا للعودة.
ساعدونا رجاءً ساعدونا.
وشكل البيان مفاجأة في الاوساط السياسية اللبنانية، بعدما عجزت السلطات الأمنية عن تحديد مكان وجود الأستونيين السبعة على أراضيها، علماً أن معلومات ترددت عن خروجهم من لبنان بعد 48 ساعة على اختطافهم في أعقاب الحديث عن رصد اتصال هاتفي اجراه أحدهم وتم تعقبه من قبل الجهات المعنية.
ولعل أهم ما في الشريط المسجل هو الجهة التي توجه اليها المخطوفون بالمناشدة لتحريرهم ذلك انها صدرت الى الرئيس الحريري وملكي السعودية والأردن والرئيس الفرنسي ما يعني عملياً أن الملف دخل بازار التجاذب الإقليمي، ولم يعد مجرد عملية خطف محلية تقتصر أهدافها على الداخل اللبناني، فخرجت عن أطر المعالجة الداخلية الى الوضع الإقليمي المتشعب والمتداخل.
وأوضحت أوساط سياسية مطلعة ان البيان حدد العملية بمسألة رهائن لا خطف وبالتالي فإن القضية قد تتجه نحو حل معين في الأيام المقبلة من خلال بازار سياسي إقليمي لمصلحة طرف معين.

السابق
بلدية صيدا باشرت بإزالة أكبر قناة للمجاري تلوث الشاطىء
التالي
توقيف 75 شــخصا ومصادرة أكثر من 30 جبالة وجرافة في النبطية

اترك تعليقاً