“14 آذار”: لبنان بعد الأمس لن يكون كما قبله

أعلنت قوى 14 آذار، في بيان صادر عن أمانتها العامة، عن "اعتزازها وتقديرها وامتنانها للشعب اللبناني، الذي جدد ثورته من أجل السيادة والحرية والإستقلال، من أجل العدالة والحقيقة، من أجل "العبور إلى الدولة"، من أجل السلم الأهلي والحياة الكريمة الآمنة". وتوجّهت الأمانة العامة بالشكر إلى "كلّ مواطن حر خرج من منزله رغماً عن كل "مانع" حزبي أو طائفي أو فئوي".

وقالت الأمانة العامة: "إن التزامكم الأخلاقي في الأهداف، والتزامكم الحضاري في السلوك المدني السلمي، بات هو المثال الذي احتذته الشعوب العربية في ثوراتها، فكان هذا هو إنجازكم التاريخي، ومع تجديدكم لمشهد انتفاضتكم الديمقراطية، لاقيتم شعوب المنطقة في حلم الحرية والحداثة والعدالة". وأضافت: "يوم الأحد انتصرتم على استبداد السلاح، وعلى سلطة الخوف والترهيب، من فور خروجكم كمواطنين أحرار إلى ساحة الحرية"، مؤكدةً أن "هذا الإنتصار، هو الحقيقة السياسية التي ستفرض نفسها من غير منازع، وإن لبنان بعد 14 آذار 2011 لن يكون كما قبله".

وشدّدت الأمانة العامة على "التعهّد، مع تجدد الثورة اللبنانية، بأن نظل على أمانتنا في التعبير عن تطلعاتكم وطموحاتكم من غير تنازل أو مساومة، وستظل تبادل وفاءكم بالوفاء، في كل قرار وكل فعل وقول".

السابق
الجذور الأوديبية للثورة في العالم العربي
التالي
شكر وقع اتفاقية الماستر المهني في كلية العلوم مع رئيس جامعة ليتورال

اترك تعليقاً