مسؤوليتي عن خياراتي

 
أريد أن أتكلّم على مسؤوليتي وخياراتي. فأنا رجل لم آتِ إلى حياتي وعلاقاتي وتجاربي واختياراتي من مكان عقائدي او إيديولوجي...

ننصحكم >>