أريد الدولة المدنية

 
أنا هاني فحص، وكمواطن لبناني أوّلاً وأخيراً، ومن دون استعلاء أو استكبار، أجد نفسي أعلى ولو قليلاً، من المعارضة والأكثرية...

ننصحكم >>