تغريبة وطن: من عين التوت فبيروت إلى ديترويت

 
باكورة اعمال صديقي محمد العزير الروائية الذي التقيته على صفحات "الفايس" وشعرت منذ اول نص قرأته له بتلك الشرقطة التي...

ننصحكم >>