إلى مجرمي ويكيليكس: مغفورة لكم مجازركم!

 
لم يخجل أحد بعد. لم يعتذر أحد أيضاً. مرتكبو الكبائر، على ذمة «ويكيليكس»، يتصرفون وكأنهم أبرياء. يعتبرون أنهم ضحايا. يحيطون...

ننصحكم >>