لو كان الهَبَل يسبّب الوجع!

 
الحيلة التي اسمها بناء دولة الاستقلال والسيادة، انتهت صلاحيتها. صار على سعد الحريري وفريقه الانتقال الآن إلى لعبة جديدة. ولا...

ننصحكم >>