لكن أنت سارق؟

دخل رجل من رجال الإستخبارات السورية في نظام بشار أسد إلى سوبر ماركت في دمشق فسرق منها ساعة فالتقطت كاميرا المراقبة صورته وهو يسرقها  ، وحينما وصل إلى صندوق المحاسبة طلب منه المُحاسِبُ أن يخلع من يده الساعة المسروقة ويضعها على طاولة الحساب ، فَقال له السارق :
أنت عميل إسرائيلي.
فَرَدَّ عليه المُحاسِب:
صحيح قولك لكن هذا لا يعني بأنك لست بسارق!! .
1 – ولدي في حزب ولاية الفقيه إن كان كل خصم  سياسي لحزبك من شيعة السفارات والعمالة كما يزعم حزبك فهذا لا يعني مطلقا بأن فقهاء حزبك وسادته وشيوخه  في طهران والعراق ولبنان ومسؤوليه ( الأمنيين ) الكبار والوسط والصغار ليسوا بسارقين أموال الشعب الإيراني والشعب العراقي والشعب اللبناني باختلاسهم ثروات دولهم ومواردها تاركينها تتضور جوعا وتعاني من كوارث إهمال حقوقها وانعدام التنمية فيها من كل جوانب حياتها.
2 – ولدي في حزب ولاية الفقيه إن كان كل خصم سياسي لحزبك من شيعة السفارات والعمالة كما يزعم حزبك فهذا لا يعني بأن فقهاء حزبك وأئمته وسادته وشيوخه ( ومسؤوليه الأمنيين ) في لبنان بأنهم من الملائكة المطهرين من شهوة حب المال!!!! والدنيا بأسرها ترى كيف فتحت شهيتهم بجشع وانفتحت بطمع على المال تجاوزوا بها من سبقهم من عشاق الدنيا فاكتنزوا العقارات ، والشِّقَقَ في أفخم البنايات ، واقتناء أغلى أنواع السيارات ، وإيداع قِسماً عظيماً من الثروات في الداخل والخارج ببنكوك كافة القارات ، ولا يتناولون إلا مما لذ وطاب من المأكولات ، ولا يلبسون إلا من أفخر ماركات الثياب من أغلى المحلات ، ولا يُعَلِّمون أولادهم إلا بأرقى الجامعات ، ويخدعونكم باجتهاد عظيم تفوقوا به على إبليس حينما يخطبون بكم ويحاضرون فيكم  عن زهد علي ” عليه السلام ”  وأبي ذر  ” رضوان الله عليه ” وعن خيرة المخلوقات ، ويوما ما آتٍ سأكشف بالأسماء بالأدلة والبينات ، عن رجال منهم كانوا لا يملكون مالا لشراء 3 سندويشات ، واليوم يكنزون من الذهب ما تعجز الفؤوس من كسر سكائبها اللامعات .
3 – ولدي في حزب ولاية الفقيه إن كان كل خصم سياسي لحزبك من شيعة السفارات والعمالة  كما يزعم حزبك فهذا لا يعني مطلقا بأن رجال أمن حزبك ليسوا متورطين بأفعال يهتز منها عرش الله وتبكي ملائكته  لِهَوْلِها حزناً على سجناء في زنازين هذا الحزب في الضاحية الجنوبية من بيروت في دويلة حزبك وقلعته ، يتعرض فيها السجناء لفنون من التعذيب وأساليب من التنكيل والتجويع وهتك الكرامة بألفاظ وأعمال هي نسخة طبق الأصل عما يجري في زنازين الطاغوت الديكتاتور بشار أسد في سوريا !!!!
ولا يعني مطلقا بأن رجال أمن حزبك ليسوا متورطين بجرائم الإغتيال لخصومهم السياسيين وقتلهم غدراً وغيلةً  – ( مع أبرياء كانوا يحيطون بهم ) – معتقدين بشرعية ذلك ( دينياً )  حسب فهمهم واجتهادهم في الدين فهماً واجتهاداً لا يختلف عن فهم واجتهاد كافة الطغاة المسلمين الذي سبقوهم في التاريخ الإسلامي كالصفويين ، والبويهيين ، والفاطميين ، والأيوبيين ، والأمويين ، والعباسيين ، والعثمانيين .

4 – ولدي في حزب ولاية الفقيه إن كان كل خصم سياسي لحزبك من شيعة السفارات والعمالة  كما يزعم حزبك فهذا لا يعني مطلقا بأن قيادة حزبك ليست متورطة بالإسراف والتبذير بدماء أهلنا وشعبنا وموارد وطنهم وأموالهم  بمغامرات ومجازفات ومقامرات في حروب عبثية  بلبنان وسوريا واليمن والعراق والبحرين والكويت والسعودية يُسَمِّيها حزبك بجنونه وأكاذيبه جهاداً وكفاحاً  ونضالاً  وتضحياتٍ وشهادةً  !!!!!
حروب أرجعت هذه الدول أكثر من 100 سنة إلى الوراء من كل الجوانب .
5 – يا ولدي أُذَكِّرُك بقوله سبحانه وتعالى :
{ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ
أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ  وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ }

/ آية 18 /  سورة الزُّمَر .

 

إقرأ أيضاً: الشيخ حسن مشيمش: هكذا يُصْبِحُ الدين أفيوناً وطاعوناً 

آخر تحديث: 3 يناير، 2019 8:14 م

مقالات تهمك >>