قصف صاروخيّ على فصائل ايرانية في سوريا.. قد تكون «إسرائيلية»

لا تزال ايران تتمهل بالرد على القصف الاسرائيلي في سوريا

أكد ناشطون مقتل 40 عنصرا وإصابة 60 آخرين من الجيش السوري والفصائل التابعة لايران، خلال تعرّض مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري في ريفي حماة وحلب لقصف صاروخي، حيث أشارت أصابع الاتهام إلى إسرائيل.

إقرأ ايضا: مصادر تؤكد قصف اسرائيل لسوريا ومصدر عسكري «ينفي»

وبحسب مصادر سورية، أن عددا من الضحايا وعددهم 18 عنصرا هم ايرانيون ولم تتبن أية جهة الهجوم، ويعتقد بوقوف إسرائيل وراء الهجوم. الذي وقع في جبل البحوث جنوبي مدينة حماه.

ومن بين الجرحى القيادي ومسؤول المركز الإيراني، حيان طلال محمد، نتيجة سقوط صواريخ عدة على المركز. وبحسب التلفزيون السوري إن “عدوانا جديدا تتعرّض له بعض المواقع العسكرية في ريف حماة وريف حلب بصواريخ معادية”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن عن انفجارات عنيفة هزت مناطق في الريف الحموي، ومحافظة حلب، ومطار النيرب العسكري، وبالقرب من مطار حلب الدولي، كما نقلت “سكاي نيوز”.

وكانت وكالة (سانا) قد اكدت ان الهجوم حصل قرابة الساعةالعاشرة والنصف من ليل الأحد.

 

 

آخر تحديث: 30 أبريل، 2018 10:26 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>