جمعية العناية بالنظر تدعو إلى إعادة النظر في قانون تنظيم مزاولة المهن البصرية في لبنان

صدر عن جمعية العناية بالنظر البيان التالي:

“كما هي الحال في لبنان، و في كل القطاعات، تبقى كلمة “غير مطابق للمواصفات”، هي العنوان الذي لا بد من معالجته، ويبقى هناك مناطق ومربعات محاطة بحماية من قوى أمر واقع وخاضعة لاستثناءات لا يجب السكوت عنها.

منذ عامين تقريباً أطلقت وزارةالصحة العامة حملة ضد أصحاب محلات بيع النظارات الطبية “الأوبتيك” المخالفة للقانون، والذين يعمدون إلى فحص المواطنين وإعطائهم نظارات طبية، دون شهادة أو إذن بمزاولة المهنة.

هذه الحملة كان قد لاقت في ذلك الوقت اعتراضاً من قبل العديد من الأشخاص لا سيما قدماء المهنة من أصحاب المخالفات.

ليرد رئيس جمعية العناية بالنظر أمير أبو عديلة عليهم  بالقول “أنّه ما من أحد فوق القانون”، ممّا أدّى إلى تهديده وممارسة الضغوطات عليه حتى ترك عمله.

هذا الملف عاد اليوم  إلى الواجهة من جديد بعد تشريع  المحلات المخالفة من خلال تعديل المادة 26 من قانون تنظيم المهن البصرية في لبنان والتي تسمح للأشخاص الذين يعملون في هذا المجال منذ 10 سنوات بالحصول على إذن مزاولة المهنة من وزارة الصحة حتى وإن كانوا لا يحملون شهادة.

وعليه فإن الجمعية تواصلت فورا مع نقابة المهن البصرية فيما يتعلق بهذا التعديل.

وتثمن الجمعية بدورها موقف النقابة والنقيب أحمد_شري الذي أبدى تعاونه، كما تعد طلاب المهنة بأنّها لن تسكت عن هذه المهزلة، مشددة رفضها لهذا التعديل جملةً وتفصيلاً.

إقرأ أيضاً: انطلاق جمعية العناية بالنظر في شتورة

آخر تحديث: 25 فبراير، 2018 7:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>