الشاعر مصطفى سبيتي يعتذر ويتراجع بعد شتمه السيدة العذراء

الشاعر مصطفى سبيتي يتراجع عن بوستاته بحق السيدة العذراء..

شغل بوست للشاعر مصطفى سبيتي لبنان بعد ضجة المسرحي المتهم بالعمالة زياد عيتاني.

إقرأ أيضا: أحبّ لهجتي الجنوبية.. وأريد دخول التلفزيون

فبعض الآراء التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي اعتبرت ان حرية التعبير التي يتغنّى بها اللبنانيون، وصلت إلى حد التعدي على الرموز الدينية دون اي وازع.

فقد غرّد الشاعر مصطفى سبيتي، عبر صفحته على الفايسبوك، قائلا انه كان يتمنى لو “ان الله كلفه بمضاجعة السيدة مريم العذراء لكان أنجب المسيح”.

وقد هوجم سبيتي بشكل كبير جدا من المسلمين والمسيحيين معا، نظرا لقداسة السيدة مريم العذراء عند الطائفتين.علما ان يوم امس الاحد كان عيد البشارة.

وقد برر سبيتي تعليقه بالقول ان حسابه مخترق. وطالب المتابعون بمحاسبته على شتم الرموز الدينية، كما يُحاسب غيره ممن يتطاول على القانون.

آخر تحديث: 27 نوفمبر، 2017 9:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>