مصر تتأهل لكأس العالم والعرب بطريقهم لتحقيق انجاز تاريخي

احتفل الشعب المصري بتأهل منتخب كرة القدم للمرّة الثالثة في تاريخه إلى نهائي كأس العالم 2018 الذي سيجري في روسيا، وذلك بعد أن فاز في مباراته على فريق الكونغو بهدفين مقابل هدف.

بعد 28 عاماً نجح المنتخب المصري بالتأهل، حيث كان قد تأهل إلى كأس العالم مرتين، الأولى في عام 1934 في إيطاليا، والثانية عام 1990 في إيطاليا أيضاً.
والفرق التي تأهلت إلى كأس العالم 2018 حتى تاريخه هي: 4 منتخبات من قارة أوروبا هي ألمانيا وبلجيكا وإنجلترا وإسبانيا، فيما يحتدم السباق على 5 مقاعد أخرى لم تحسم بعد، و8 مقاعد للملحق الأوروبي حيث يحتاج منتخب البرتغال للفوز على سويسرا في لشبونة، للتأهل مباشرة إلى موسكو، وتفادي الملحق الأوروبي الصعب. أما منتخب الهولندي فيحتاج لمعجزة الانتصار بنتيجة 7-0 على الضيف السويدي الصعب، لإبقاء أمل التأهل عبر الملحق الأوروبي.
أما متصدر مجموعته منتخب فرنسا فيحتم عليه الفوز على منتخب بيلاروسيا في باريس، كي يتأهل إلى موسكو، ويتفادى مفاجآت المنتخب السويدي الذي تفصله عن فرنسا نقطة واحدة فقط. أما إيطاليا فقد فقدت التأهل مباشرة عبر المجموعات والتي تأهلت بدلاً منها إسبانيا حيث ستغامر باللعب في ملحق الأوروبي لتتأهل.

اقرأ أيضاً: شاهد كيف يأكل اللاعبون الموز بطريقة مضحكة أثناء المباريات

وسيحل منتخب إيرلندا ضيفاً ثقيلاً على ويلز سيتأهل في خلاله الفائز إلى الملحق أو حتى إلى المونديال، في حالة تعثر متصدر المجموعة صربيا أمام جورجيا.

ويحتاج المنتخب البولندي إلى نقطة واحدة فقط للتأهل للمونديال، كما تبدو مهمة اليونان سهلة بضمان المركز الثاني والتأهل إلى الملحق، عندما تواجه منتخب جبل طارق الهزيل.

ودنت آيسلندا من التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخها، والتي هي على موعد مع كوسوفو لتحقيق الحلم، فيما يخوض منتخبا كرواتيا وأوكرانيا مباراة “حياة أو موت” في كييف، لتحديد المتأهل للملحق.

وستلعب 8 منتخبات أوروبية، أصحاب المركز الثاني في مجموعاتها، في الملحق، وسيخرج من السباق المنتخب صاحب العدد الأقل من النقاط بين ثواني المجموعات التسعة.

وفي القارة السمراء وبعد تأهل المنتخب المصري، يبدو أن الحظ سيمكّن المنتخب التونسي إلى التأهل حيث يحتاج إلى نقطة واحدة في رادس أمام المنتخب الليبي الشهر المقبل، أما المنتخب المغربي، فيحتّم عليه تفادي الخسارة في أبيدجان، أمام أفيال كوت ديفوار، للتأهل إلى روسيا، بعد غياب 20 عاماً.

وتأهل المنتخب النيجيري إلى المونديال بعد انتصاره على زامبيا، فيما يحتاج منتخب السنغال إلى نقطتين في مباراتيه الاخيرتين أمام جنوب أفريقيا.

أما في آسيا، فبعد تأهل منتخبات السعودية واليابان وإيران وكوريا الجنوبية، تبقى البطاقة الخامسة عالقة بين منتخبي سوريا وأستراليا، الذين يخوضان مباراة الحسم في سيدني، ويلعب الفائز منهما مع رابع تصفيات اتحاد الكونكاكاف.

وتشهد قارة أميركا الجنوبية تصفيات محتدمة، حيث سيقرر اليوم الأخير هوية المنتخبات الـ4 التي سترافق البرازيل إلى روسيا، حيث ستلعب الأرجنتين أمام الاكوادور وتشيلي أمام البرازيل في ساو باولو، وبيرو أمام كولومبيا في ليما، وباراغواي أمام فنزويلا متذيلة الترتيب. بالإضافة إلى المنتخب الخامس الذي سيواجه نيوزيلندا من أجل المقعد الأخير في المونديال.

وتأهل المنتخب الكوستاريكي إلى المونديال بعد تعادل دراماتيكي مع هندوراس، وبذلك أصبحت ثاني منتخبات القارة في روسيا، بعد المكسيك.

وتحتاج الولايات المتحدة لتحقيق الانتصار، أو حتى التعادل في حالة تعثر الملاحقين، أمام منتخب ترينداد وتوباغو، كي تضمن تأهلها إلى المونديال.

وتأهل منتخب نيوزلندا كالعادة من دون أي عناء إلى الملحق النهائي، والذي سيواجه فيه المنتخب صاحب المركز الخامس في تصفيات أميركا الجنوبية، من أجل مقعد في كأس العالم.

ويبدو أن حظوظ الدول العربية هذا المونديال إلى ارتفاع فبعد تأهل السعودية ومصر واقتراب تأهل تونس والمغرب يكون قد تأهل 4 منتخبات عربية وإذا ما نجحت سوريا بالتغلب على استراليا سيصبح العدد 5، وهو حدث تاريخي سيكون الأول من نوعه، اذ لم يسبق ان تأهل هذا العدد الكبير من منتخبات الدول العربية الى كأس العالم، وقد يكون فال خير لتعافي كرة القدم العربية وصحوتها من كبوتها في المستقبل.

آخر تحديث: 9 أكتوبر، 2017 2:32 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>