بيان توضيحي من شركة «الجهاد للتجارة والمقاولات» حول طيور النورس في محيط المطار

أوضحت الإدارات الرسمية كافة، من وزارات وإدارات، منها مجلس الإنماء والإعمار وفي أوقات عدة،  حقائق ما يسمى (مشكلة كوستابرافا)، ورافق ذلك زيارات إلى موقع مطمر الكوستا برافا لمعاينة مباشرة وحسية، آخرها اليوم الخميس.

إن “شركة الجهاد للتجارة والمقاولات” التي تشرف على أعمال المطمر أذ تثني على ما ادلى به معالي الوزير تود أن توضح الآتي للرأي العام :

1-    تطبق “شركة الجهاد للتجارة والمقاولات” أعلى المعايير الدولية وأدق تدابير السلامة العامة في كل أعمالها لا سيما ما يختص بمطمر الكوستابرافا .

2-    أن تواجد الطيور في محيط مطار رفيق الحريري الدولي هي مشكلة مزمنة لوجود عدة عوامل جاذبة للطيور منها  :تحول نهر الغدير الى شبه مجرور مكشوف والمصبان البحريان الموصولان بمحطة التكرير الأولى للمياه المبتذلة  في منطقة الغدير، إضافة إلى وجود مكبات عشوائية في محيط المطار، تعمل الشركة على معالجتها بالاتفاق مع مجلس الانماء والاعمار.

3-    أكد معالي الوزير بعد تفقده المكان ما كانت  الشركة قد كررت أعلانه ، وهو أن لا طيور ضمن نطاق المطمر ،  بل في المواقع السابق ذكرها.

4-    تجدد الشركة تعهدها بتقديم كل ما يساعد من معدات إضافيه تصدر اصواتا لطرد الطيور وفقا لما هو معمول به في أهم مطارات العالم التي تواجه حالات مماثلة، مع التذكير بأن هناك 6 آلات في محيط المطمر و7 في محيط المطار وضعتها الشركة على نفقتها الخاصة.

5-    لا يفوت المهتم بهذا الموضوع أن مستنقعات المياه الآسنة في حرم المطار توفر لهذه الطيور مصدر شرب، تتجمع حوله وتحلق منه وإليه.

6-    إن الشركة، من موقعها المهني وحرصها الوطني، لن تتردد في بذل كل الجهود والإمكانات، للوفاء بالتزاماتها المهنية والوطنية، لحفظ قواعد السلامة العامة بما يؤمن تنفيذ أعمالها، ويصون سلامة حركة الطيران المدني من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي.

7-    إن شركة الجهاد لن تتراجع عن موقفها المبدئي وهو التزام القواعد والنظم الدولية في إطار أعمالها.

 

إقرأ أيضاً: مجلس الإنماء والإعمار يطلب أشخاصاً بدوام كامل لـ«كش النورس»

آخر تحديث: 12 يناير، 2017 11:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>