أميركا تفاجئ حزب الله بعقوبات على نجل عماد مغنية واحد مساعدي نصرالله

أدرجت الولايات المتحدة الأميركية، الإثنين، 5 شخصيات روسية، وعضوين في “حزب الله” اللبناني، ضمن قائمة عقوباتها.

وقالت الخارجية الأميركية، في بيان، إنها “وضعت كلاً من علي داموش، (54 عاماً)، المولود في مدينة صيدا بلبنان، ومصطفى مغنية (30 عاماً)، المولود بالعاصمة الإيرانية طهران، في التصنيف الخاص بالإرهاب العالمي”.

وأضافت أن “داموش قيادي في حزب الله، ومساعد لقائد المنظمة حسن نصر الله، المدرج في التصنيف الخاص للإرهاب الدولي”.

وأشارت إلى أن “مهمة داموش هي قيادة قسم العلاقات الخارجية لحزب الله، والمختص بتنفيذ عمليات إرهابية سرية في مختلف أنحاء العالم، نيابة عن المنظمة، بما في ذلك تجنيد عملاء إرهابيين وجمع المعلومات الاستخبارية”.

وحول مغنية، ذكرت الخارجية الأميركية أنه “قيادي عسكري في حزب الله، وهو ابن القيادي العسكري في الحزب، عماد مغنية، الذي اغتيل في العاصمة السورية دمشق عام 2008، وابن أخ القيادي العسكري في ذات المنظمة، مصطفى بدر الدين”.

وكشفت أن “مصطفى مغنية قاد ذات مرة عمليات حزب الله في مرتفعات الجولان، مساعداً في تنظيم البنية التحتية للمجموعة الإرهابية”.

إقرأ ايضًا: قيادي في حزب الله ومساعد للسيد نصرالله على القائمة السوداء لمكافحة الإرهاب

وإدارج مغنية وداموش في هذا التصنيف سيؤدي إلى منعهما من الدخول إلى الأراضي الأمريكية أو استخدام نظامها المالي أو الحصول على دعم من أي شخص يتواجد على الأراضي الأمريكية، هذا بالإضافة إلى حجب جميع الأموال والممتلكات الواقعة ضمن البلاد أو نطاق صلاحياتها.

يذكر ان الشقيق الاصغر لمصطفى ويدعى جهاد مغنية قتل في غارة جوية اسرائيلية قبل عامين في منطفة القنيطرة في سوريا. واعلن حينها ان جهاد مغنية كان مسؤولا عسكريا لجبهة القنيطرة المواجهة لقوات العدو الاسرائيلي عن استهدافه، فيما لا يعرف شيئا عن المسؤولية التي يتوالاها حاليا شقيقه مصطفى الذي يتردد انها مسؤولية عسكرية وأمنية مهمة يحرص حزب الله على عدم اعلانها لمحازبيه ومناصريه.

 

آخر تحديث: 10 يناير، 2017 9:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>