اتفاق روسي تركي من أجل تقسيم سوريا

نشر الموقع الإخباري "ميديل إيست أي" مقالاً تحدث فيه عن إتفاق ضمني بين روسيا وتركيا على تقسيم سوريا.

يقول كاتب المقالة دافيد بارتشارد أن العلاقة الروسية – التركية تطورت بشكل ملفت بعد التباعد الذي حصل بينهما على خلفية إسقاط تركيا للطائرة الروسية، ولكن بعد لقاءهما حققت المصالح التركية – الروسية مكاسب للبلدين في سوريا.

 

اردوغان وبوتين

ويضيف الكاتب أن الولايات المتحدة الاميركية لم تكن قادرة على تأمين مصالح تركيا في سوريا، لذلك جاء التحرك الروسي نحو سوريا ذكياً على لوحة الشطرنج الإستراتيجية، وأثار تحركها في سوريا حفيظة تركيا، وبدا تحرك روسيا قاطعاً الطريق على احلام أردوغان في إجتياح سوريا وإسقاط النظام السوري وإستبداله بنظام سني.

وتابع الكاتب ان الاحداث اثبتت أن روسيا دخلت وحركت الجمود الذي كان قائماً، من جهتها كان الإستياء التركي من التصرفات الأميركية في اوجهها وهو ما أسس إلى لقاء مصالح سريع بين الطرفين. وتجلى هذا الإلتقاء بسماح بوتين لاردوغان بنشر دباباته وعسكره في شمال سوريا ويبدو بذلك أن الحلم التركي بدأ يتحقق من خلال روسيا يقابلها تحقيق تركيا لأحلام بوتين في الحصول على مصالحه هناك.

إقرأ أيضاً: بالفيديو: هكذا استقبل بوتين أردوغان

وتسعى روسيا حالياً لخوض معركة الرقة بالإشتراك مع الحلف الأميركي مما سيؤمن مصالح روسيا أيضاً، وعن المحادثات الدورية بين البلدين، راى الكاتب ان اردوغان وبوتين يطلعان بعضهما البعض عبر الإتصالات الهاتفية عن مستجدات المعركة، ويعملان حالياً على رسم الخطوط العامة للنظام الجديد الذي يسعيان إلى انشائه في سوريا.

وأشار الكاتب إلى ان التمدد الداعشي داخل سوريا والعراق سيسمح للمنظمة الارهابية بتأسيس منطقة ذات اغلبية سنية. هذا الإقتراح كان قد رفضه بوتين والأسد إلاّ انه بات حتمياً قبوله، لأن تركيا حالياً فاعلة جداً في قتال داعش وهي تدعم العملية العسكرية في الموصل في العراق.

إقرأ أيضاً: إسرائيل تصالح تركيا وتحالف روسيا: سوريا هي الجبنة

ورجح الكاتب ان سوريا القادمة ستكون سوريتين، واحدة خاضعة لتركيا واخرى خاضعة لروسيا، ولكن سيعول الإستمرار على تنفيذ المشروع النهائي على مدى الإستمرار في التقارب، علماً بان ليس كل المحللين الروس على ثقة بإمكانية قيام هذا المشروع، خصوصاً إذا ما قامت تركيا بالتحرك أكثر داخل مدينة حلب وهو ما قد يعيد التوتر إلى مجده بين الدولتين، إلا ان روسيا ستسمح لتركيا بتحقيق نصر رمزي في المناطق التي حررتها من داعش والقوات الكردية على الحدود التركية – السورية.

آخر تحديث: 27 أكتوبر، 2016 12:49 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>