ما هي الأسلحة التي أحضرها الروس الى «قاعدة اللاذقية»؟

كشف مسؤولون أميركيون أمس معلومات جديدة عن طبيعة الدعم العسكري الذي تقدمه موسكو لنظام الرئيس بشار الأسد، قائلين إنهم يسعون على ما يبدو إلى إقامة «قاعدة عمليات جوية» في اللاذقية.

فقد أكد مسؤولون وصولعدد من الطائرات الحربية الروسية المتطورة المتقدمة عن الجيل الرابع وهي سوخوي 34 ، اضافة الى مقاتلة السيادة الجويّة الحديثة ميغ 31، كما رصد الاعلام الغربي وجود دبابات من طراز تي- 90 مع أطقمها الروسية أيضا في معقل النظام على الساحل السوري، إضافة إلى ما لا يقل عن سبع طائرات شحن عملاقة حطت خلال أسبوع واحد في مطار يقع إلى الجنوب من مدينة اللاذقية.

ويبدو ان هذا الانتشار مخصص للدفاع عن قوات روسية يتردد أنها تصل إلى المطار لبناء مقرات تستوعب قرابة 1500 جندي روسي. ووفق «رويترز» وصل حتى الآن قرابة 200 من القوات البحرية الروسية إلى الساحل السوري. وتقع القاعدة التي يرسل الروس تعزيزاتهم إليها في حميميم جنوب اللاذقية (بجوار مدينة جبلة) حيث يقع مطار باسل الأسد الدولي.

وأمس قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الكابتن جيف دافيز: «نشهد تحركات لأشخاص وأشياء تشير إلى أنهم (الروس) يخططون لاستخدام تلك القاعدة الواقعة هناك جنوب اللاذقية كقاعدة أمامية للعمليات الجوية».

وفي هذا الإطار، قال مسؤولان أميركيان لوكالة «رويترز» إن سبع دبابات روسية من نوع تي-90 شوهدت في مطار قريب من اللاذقية وإن روسيا نشرت أيضاً قطعاً مدفعية هناك ولكن في طريقة دفاعية.

التواجد الروسي في سوريا

وكانت وكالة “رويترز” نقلت أن روسيا “وضعت دبابات في مطار سوري شهد عملية حشد عسكري في الآونة الأخيرة” وفقاً لما أفاد به مسؤولان أميركيان استدركا بقولهما إنه لم تتضح بعد نوايا أحدث تحرك لموسكو لنشر معدات عسكرية ثقيلة بسوريا، فيما نشرت دورية “فورين بوليسي” الأميركية في موقعها، تقريراً أمس الاثنين، اطلعت عليه “العربية.نت” وتضمن 3 صور من خدمة أقمار “غوغل ايرث” الاصطناعية، لما قالت إنه “لا يدع مجالاً للشك بأن روسيا ترسل طائرات وقوات إلى سوريا” وأن الصور تشير إلى بناء قاعدة جوية قرب مدينة اللاذقية.

ومن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” وردت أيضاً معلومات نشرها عن إقامة مدرج طويل في منطقة مطار حميميم، بريف مدينة جبلة في محافظة اللاذقية، إضافة إلى توسيع السلطات الروسية مطار الحميدية المستخدم عادة لرش الأراضي من الجو بمبيدات حشرية للمزروعات، ويقع جنوب محافظة طرطوس، المعتبرة الخزان البشري للقوات النظامية جنوب اللاذقية.

وكانت تقارير المعارضة السورية قد تحدثت عن نقل الروس لسرب من طائرات حربية متطورة إلى الساحل السوري من سوخوي 34 وميغ -31، وجاء ذلك في وقت أوردت صحيفة «نيويورك تايمز» معلومات عن استعداد روسيا لنقل «منازل جاهزة لحوالى 1500 شخص ومحطة تحكم جوي إلى المطار» الذي تسعى إلى بنائه جنوب اللاذقية”.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مسؤول أميركي إلى أن روسيا نقلت عبر ما لا يقل عن 7 طائرات كوندور العملاقة المزيد من التجيهزات من قاعدة في جنوب روسيا وعبر إيران والعراق إلى اللاذقية. وقال مسؤول أميركي إن واشنطن طلبت من العراق منع عبور الطائرات الروسية لكن بغداد لم تأت بجواب بعد.

آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2015 11:14 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>