مع تصاعد حدّة «كورونا».. «إعلاميون من أجل الحرية» يُطالب بإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين

بالتزامن مع اطلاق حملة التحالف الاوروبي لمناصرة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أكّد “إعلاميون من أجل الحرية” في بيان “على ضم صوتنا الى كل احرار العالم من أجل...

مأساة الفلسطينيين في إدلب!

يعيش في مدينة إدلب وريفها حوالي 400 عائلة فلسطينية.  يسكن معظمهم بيوتاً مدمّرة، لعجزهم عن دفع الإيجار. يفتقدون، بغالبيتهم، وسائل التدفئة. يبلغ عدد الأيتام بينهم 61 يتيماً. إقرأ أيضاً: أوبزيرفر: العالم يخذل السوريين مرة أخرى في إدلب معظمهم تهجّر من جنوب دمشق ومخيم اليرموك ومخيم خان الشيح. عزفت بعض الجمعيات الإغاثية عن تقديم المساعدة للفلسطينيينالمهجرين، بذريعة وجود جمعيات ومؤسسات دولية متخصصةبدعمهم. الأونروا لا تقدّم المساعدات لهم، بذريعة أن إدلب منطقة ساخنة لاتستطيع الوصول إليها. قبل الهجوم الأخير، كان يعيش في معرة النعمان وأريحا حوالي100 عائلة فلسطينية. اليوم يعيش في مدينة إدلب لوحدها 226 عائلة فلسطينية. المهجرون الفلسطينيون من المناطق التي هوجمت مؤخراً، نصبواالخيام في منطقة سرمدا وغيرها، في ظل ظروف مأساوية. يطالب اللاجئون الفلسطينيون في إدلب وريفها بالحماية والمساعدة.

فيروس كورونا: الرواية الكاملة لجائحة تمتحن الأرض!