نجوم «دقيقة صمت» يتبرؤون من مؤلف المسلسل وأهدافه!

المعروف عن العمل الفني مهما كان نوعه هو يمثل رؤية أو وجهة نظر مؤلف أو خالق الفكرة ورغم هذه النظرية إلا أن ابطال دقيقة صمت وبعد اجراءات النظام السوري السلبية بحقه ، يحاول التبرؤ من محتوى المسلسل والتهجم على المؤلف سامر رضوان.

لم يكن تصريح مؤلف دقيقة صمت الكاتب السوري المعارض سامر رضوان عابراً بعد ما قاله ضمن لقاء على قناة “الجديد”، وانتشار كلامه عبر منصات التواصل الاجتماعي بأنه يواجه السلطة ويتحداها ويحاربها بقلمه عن طريق هذا العمل. حيث بدأت موجات التبريرات الغير منظمة من الشركة المنتجة “الصباح” مؤكدة أن رأي الكاتب لا يمثل رأي فريق العمل وإنما هو رأيه وحده. لتتوالى بعدها التصريحات لنجوم العمل المؤيدين للنظام ومنهم النجم السوري عابد فهد والنجم فادي صبيح والنجم خالد القيش ليؤكدوا على كلام الشركة ويبرؤوا أنفسهم من “تهمة” موافقة رضوان على آرائه.

اقرأ أيضاً: جدل «خمسة ونص» لم ينته..وجديده انتفاضة الممرضين!

وكان آخر تصريح للصبيح والقيش عبر منصة إلكترونية موالية للدولة السورية وعبر لقاء هش ركيك في الأسلوب الحواري، كان واضحاً ضمنه قلة ثقافة الحوار لدى مقدم الحلقة وكأن اللقاء مخصص لاستعراض مواقفهم الرافضة لكلام الكاتب. حيث قال فادي صبيح: “بأن فريق العمل تفاجأ بتصريح الكاتب وبالرغم من اختلاف وجهات النظر على الجميع أن يعرف أن العمل حصل على الموافقة من الجهات المعنية ونفذ بالجمهورية العربية السورية ويجب أن نسأل أنفسنا لماذا تعاملت هذه الجهات مع العمل بانفتاح؟” وتابع قائلاً : “على الكاتب أن يتعامل بموضوعية مثلما الدولة تعاملت معه بموضوعية ويراجع مجموعة آراءه التي أطلقها جزافاً ” واقتصرت مداخلات النجم خالد القيش على بعض الكلمات التي أيدت كلام فادي، في حين اعتبر مقدم الحوار بأن تصرفات الكاتب تصنّف ضمن المراهقة السياسية.

اقرأ أيضاً: «دقيقة صمت»… تأكيد على قوة الفاسدين

في حين  ظهر النجم عابد فهد بفيديو مسجل شكر فيه جميع من كان له دور بنجاح العمل، مضيفاً أن سوريا هي استديو جميل للتصوير والغريب أنه لم يتطرق لجانب منعه من الظهور على التلفزيون السوري وبسبب العمل نفسه.

وهنا نرى مدى قوة الفكرة المطروحة لتحصد هذا النجاح رغم التفكك الفكري بين صناع المسلسل وقدرة الكاتب على الدخول في عمق الشارع السوري ليفجر قنبلة درامية تضرب ثوابت النظام باستغلال الدراما للترويج لاسمه.

آخر تحديث: 22 يونيو، 2019 3:41 م

مقالات تهمك >>