جولة ساترفيلد على المسؤولين اللبنانيين هي الاخيرة وهو يريد جواباً واضحاً

كشفت مصادر مطلعة على زيارة مساعد وزيرالخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد الجديدة أن جولته الحالية على المسؤولين اللبنانيين هذه المرة هي الأخيرة ويرغب في أن يحصل على جواب واضح منهم لجهة المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل في شأن ترسيم الحدود البحرية والبرية.

واشارت المصادر للـLBCI الى انه على لبنان أن يبلغ الجانب الأميركي ما إذا كان يريد فصل البر عن البحر ويكتفي فقط بمسألة الحدود البحرية،إضافة إلى السقف الزمني للمفاوضات.

اقرأ أيضاً: إيران تطالب لبنان بموقف رداً على تأييد الحريري قرارات قمة مكة

ولفتت هذه المصادر إلى أن عدم التوصل إلى اتفاق بين الجانبين اللبناني والاسرائيلي في شأن حل النزاعات الحدودية قد تكون له انعكاسات سلبية على قطاع النفط والغاز في لبنان.

آخر تحديث: 12 يونيو، 2019 12:46 م

مقالات تهمك >>