سنديانة ماكرون وترامب التي زرعاها في البيت الأبيض ماتت

قالت تقارير صدرت في الصحافة الفرنسية اليوم، الإثنين، إن الشجرة التي زرعها كل من رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في باحة البيت الأبيض، ماتت.

وكان الرئيسان قد قاما بزراعة شجرة سنديان خلال زيارة قام بها ماكرون إلى واشنطن في نيسان/أبريل من العام الماضي، وهي ترمز إلى أواصر الصداقة بين البلدين.

بالعودة إلى التاريخ المذكور أعلاه، غرّد ماكرون قائلاً “منذ مئة عام حارب جنود أميركيون في فرنسا للدفاع عن حريتنا. ستكون شجرة السنديان، هديتي لدونالد ترامب، بمثابة ذكرى للروابط التي تجمعنا”.

ويمكن القول إن العلاقات بين الطرفين تراجعت إلى حد ما بسبب اختلافات في مقاربة مواضيع عديدة منها الملف الإيراني والعلاقات التجارية والاقتصاد.

وكان ماكرون قد اختار شجرة سنديان من إحدى الغابات الفرنسية الواقعة في الجزء الشمالي-الشرقي للبلاد، حيث قضى فيها نحو 1800 عسكري أميركي في معركة شرسة ضدّ ألمانيا في تموز/يوليو من العام 1918، خلال الحرب العالمية الأولى، وقدّمها للرئيس الأميركي.

ولكن بعد ثلاثة أيام من زراعة الشجرة، تم نزعها من مكانها، الأمر الذي استفسرت عنه الصحافة. وقال السفير الفرنسي في واشنطن آنذاك إنه تم نقل الشجرة إلى مشتل (حجر زراعي) على أن تزرع في وقت لاحق”.

ولم يرَ أحد السنديانة بعد ذلك اليوم.

(euronews)

اقرأ أيضاً: سرقة في وضح النهار في الشانزليزيه

آخر تحديث: 11 يونيو، 2019 9:30 ص

مقالات تهمك >>