«الإعلام والترجمة» مؤتمر في جامعة الجنان – طرابلس: كفاءة المُترجم وموهبة الصحافي معاً

نظمت “جامعة الجنان” و”الرابطة العربية للبحث العلمي وعلوم الاتصال” وبالشراكة مع “المنظمة العربية للترجمة” و”اتحاد المترجمين العرب” مؤتمراً حول “الإعلام والترجمة” وذلك بمشاركة عدد من الأساتذة الجامعيين والباحثين في الإعلام والترجمة من جامعة الجنان، الجامعة اللبنانية، جامعة الكسليك، جامعة المعارف والجامعة الإسلامية اللبنانية وبحضور عدد من عمداء كليات جامعة الجنان الدكتور رامز الطنبور والدكتور هاشم الايوبي، الدكتورة عائشة يكن ومدير فرع صيدا الدكتور اسعد النادري وعدد كبير من الأساتذة والمترجمين.
وتحدث الدكتور مصطفى متبولي عن “الأمانة والخيانة والدقة في ترجمة الخبر” مستندا في ذلك كنموذج الى ” برقيات اخبارية” لإحدى الوكالات الأجنبية. واعتبر ان الترجمة الأدبية (الترجمة الحرفية والترجمة بتصرف) هي نقل نص من لغة الاصل الى لغة اخرى من اجل التعبير عن نفس الواقع. ويُبحر المُترجم في عوالم لغتين وثقافتين مختلفتين ولذلك يجب عليه ان يكون على معرفة معمقة بلغة الأم وبقواعدها وينطبق ذلك ايضا على اللغة الأجنبية التي يُترجم اليها.

اقرأ أيضاً: سلامة:الية المصارف كافية لتعالج ما قد يظهر جراء العقوبات على حزب الله

واشار متبولي الى ان الترجمة الصحفية هي مجال من مجالات الترجمة ولكن المُترجم هو ايضاً صحافي لأنه يمارس مهمتين في آن معا ً: ترجمة الخبر وصياغته حسب الأنواع والقوالب الصحفية والترجمة الصحفية تتطلب كفاءة المُترجم وموهبة الصحافي في آن معاً.
واجرى متبولي مقارنة بين الترجمة الادبية والترجمة الصحفية التي اظهرت ان مترجم الاعمال الادبية والفكرية يتمتع بهامش من الحرية اثناء ترجمته نصاً من لغة الى اخرى؛ اما المترجم الصحفي فهو يلتزم التزاماً كاملاً بمضمون وقائع الخبر الصحفي المصدر اثناء ترجمته الى لغة اخرى.
وفي الختام اجرى د. متبولي تحليلاً لمضمون 100 برقية اخبار باللغة العربية متعلقة بالعالم العربي التي ترجمت الى اللغة الفرنسية الذي أظهر الحرفية والكفاءة المهنية التي يتميز بها الصحافيون- المترجمون في احدى الوكالات الأجنبية على الرغم من وجود اخطاء مهنية جسيمة وخروقات للقواعد الاخلاقية المهنية (الامانة، الخيانة والدقة في الخبر) المفروضة في عملية التغطية الإخبارية من رئاسة التحرير في هذه الوكالة.
وتضمن المؤتمر عدد من المحاضرات تناولت مواضيع بحثية فتحدث: الدكتور جوزف شريم، جامعة روح القدس الكسليك عن “الترجمة الصحافية بين الحرفية والابتكار”، الدكتور هيثم الناهي، مدير المنظمة العربية للترجمة، عن “الترجمة النوعية وإثارتها الإعلامية المهنية نوعاً وقيمة”، د.هدى مقنص، الجامعة اللبنانية، عن “ترجمة وتحرير أم ترجمة وتحوير في وكالات الأنباء العالمية”، د. مصطفى متبولي،جامعة الجنان، عن “الأمانة والخيانة والدقة في ترجمة الخبر: وكالة فرانس برس نموذجاً”، د. ريما حرفوش، الجامعة اللبنانية، عن “تحديات الترجمة في وكالات الأنباء”، د. سامية بزّي ، الجامعة اللبنانية، عن “الترجمة الإعلامية والايديولوجيا”، أ.زينب جابر، جامعة المعارف، عن “الترجمة الإعلامية وبعدها الايديولوجي”، أ. جاد الحج، الجامعة اللبنانية، عن “اللاترجمة في الخطاب الإعلامي والدعائي” ، د.أماني صبرا، الجامعة اللبنانية، عن “حوسبة اللغة العربية، آفاق وتحديات”، د.فدى بركة، الجامعة اللبنانية، عن “الإعلام في وسائل التواصل الاجتماعي: مسائل في الترجمة والتلقي”، د. لينا غالي، الجامعة اللبنانية، عن “الترجمة الآلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، د. نادر سراج ، الحامعة اللبنانية، عن المحظور السينمائي مترجما في النسق الثقافي عينه”، أ. زينة الطفيلي، الجامعة اللبنانية، عن ” إشكالية ترجمة عناوين الصحف”.

آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2018 1:20 م

مقالات تهمك >>