علاقة القوات والتيار الوطني ليست على ما يرام

كان اللافت في جلسة مجلس الوزراء أمس مع «السوء التفاهم» الذي يتحكم بالعلاقة بين «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية»، في الآونة الأخيرة . وتأسفت مصادر القوات لـ “الجمهورية” «بسبب الانتقادات التي وجّهها الوزير باسيل اليها».

وردّت المصادر: على عتب باسيل حول انّ «القوات» لا تنسّق معه فيما يتعلق بالنتخابات النيابية والتحالفات والترشيحات بالقول بأن تلقوات حزب مستقلّ كـ «التيار»، والتفاهم أن تطلب «القوات» من باسيل ان يُطلعها على ترشيحاته، كما انه وليس الطبيعي أ يصير العكس. وما يصح هو أن يجلس الطرفان ووينسّقان سويا بما يتعلّق الانتخابية، وهوما لم يحصل حتى الساعة.

إقرأ ايضًا: القوات والتيار الوطني: الامور انتهت

وحول ملف الكهرباء لفتت المصادر الى انّ «القوات» ستظل متمسّكة بالإجراءات القانونية في ملف الكهرباء، مشيؤا إلى أن وزراء «القوات» لا يسجلون نقاط على التيار الوطني  إنما يتعلق فقط بموضوع الكهرباء.

مشيرا إلى تمسك القوات بالشفافية  زبالإجراءات القانونية والشفافية التي تعبر عن مبادئها الأساسية.

 

آخر تحديث: 30 سبتمبر، 2017 10:57 ص

مقالات تهمك >>