حزب الله يحاول استمالة فلسطينيين واستغلال فقرهم للقتال في سورية

عين الحلوة
علم موقع "جنوبية" أنّ حزب الله يحاول استمالة فلسطينيين واستغلال فقرهم للقتال في سورية وذلك بعد صدور قرار الأونروا القاضي بوقف مساعدة الإيواء للعائلات الفلسطينية المهجّرة من سورية.

استغلت عناصر من حزب الله صدور قرار الأونروا القاضي بوقف مساعدة الإيواء للعائلات الفلسطينية المهجّرة من سورية، والمقيمة في وادي الزينة – إقليم الخروب، وحاولت استمالة أفراد من هذه العائلات عن طريق تقديم مساعدات مالية تقدر بـ400$ شهرياً وأسلحة فردية ودعوتهم للقتال إلى جانب حزب الله في سورية.

يحاول الحزب تشكيل سرايا المقاومة في معظم المخيمات الفلسطينية

وتأتي هذه الخطوة في سياق النزاع الجاري بين عناصر من حركة فتح وأخرى من حزب الله منذ أسبوعين تقريباً في نفس المنطقة على خلفية قيام حزب الله بتشكيل سرايا المقاومة في الوسط الفلسطيني، وهذا ما يحاول الحزب تشكيله في معظم المخيمات الفلسطينية.

حاول حزب الله استمالة أفراد من هذه العائلات عن طريق تقديم مساعدات مالية تقدر بـ400$ شهرياً وأسلحة فردية

وكان اثنان من سرايا المقاومة الفلسطينيين قتلا قبل أسبوعين في سورية إلى جانب حزب الله وهما من أهالي عين الحلوة وقد دفنا خارج مقبرة المخيم لارتفاع أصوات في المخيم المذكور ترفض دفنهم في المقبرة المخصصة لأهالي المخيم.

السابق
نواب 14 آذار من بكركي: للالتزام بالدستور وانتخاب رئيس
التالي
لقاء لفعاليات عرسال في منطقة عين الشعب

التعليقات معطلة.