الامم المتحدة: ايزيديو العراق تعرضوا لـ«محاولة ابادة» على ايدي «داعش»

أعلن مساعد الامين العام للامم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان ايفان سيمونوفيتش الثلاثاء اثر عودته من زيارة الى العراق ان الاقلية الايزيدية في هذا البلد تعرضت لـ”محاولة ابادة” على ايدي جهاديي تنظيم “الدولة الاسلامية”.

وقال سيمونوفيتش ان “الادلة تظهر بوضوح وجود محاولة لارتكاب ابادة” بحق الاقلية الايزيدية في شمال العراق، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الامم المتحدة في نيويورك اثر عودته من العراق حيث امضى اسبوعا التقى خلاله مسؤولين ولاجئين في أربيل وبغداد ودهوك.
وأكد المسؤول الاممي ان الفظائع التي ارتكبها تنظيم الدولة الاسلامية على مدار الاشهر الاربعة الاخيرة يمكن اعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
وفي ما خص الايزيديين، قال سيمونوفيتش ان الجرائم التي ارتكبها التنظيم المتطرف بحقهم يمكن وصفها ب”محاولة ابادة” نظرا الى وجود ادلة على انه كان يريد تصفيتهم اذا ما رفضوا اعتناق الاسلام.
وفر عشرات الاف الايزيديين من ديارهم في شمال العراق خشية مقتلهم بسبب معتنقهم الديني على ايدي “داعش” الذين احتاجوا مناطقهم وسيطروا خصوصا على مدينة سنجار، الموطن الرئيسي لهذه الاقلية في شمال غرب العراق.

السابق
تشدد بريطاني في قانون الجمعيات
التالي
أردوغان: عين العرب استراتيجية لنا لا لأميركا

اترك تعليقاً